عربي وعالمي

قبيل الانتخابات المصرية..طلعت السادات في ذمة الله

في خضم الأحداث السياسية التي تعيشها مصر والاحتجاجات المتكررة رحلت عن الحياة أكثر شخصية مثير للجدل في حياة الأحزاب السياسية في البلاد، فقد توفي طلعت السادات رئيس حزب مصر القومى بأحد مستشفيات منطقة القطامية نتيجة تعرضه لأزمة قلبية حادة بحسب الإعلان الذي أصدره مكتب السادات.
والمثير للجدل أن السادات كان يقوم بجولة انتخابيه للدعاية لحزب مصر القومي الذي يترأسه، فيما تواردت أنباء أن أسرته ستقوم بدفنه في مسقط رأسه بمحافظة المنوفية.
وترأس طلعت السادات ابن شقيق الرئيس الراحل أنور السادات رئاسة الحزب الوطني بعد تنحي الرئيس السابق حسني مبارك وغير اسمه إلى الحزب الوطني الجديد وبعد حكم حله شرع في تأسيس حزب جديد أطلق عليه حزب مصر القومي.
وكان طلعت السادات قدم للمحاكمة العسكرية بتهمة ازدراء المؤسسة العسكرية المصرية بسبب رأيه في تهاون القوات المسلحة المصرية في الدفاع عن الرئيس الراحل أنور السادات وقت اغتياله أثناء العرض العسكري يوم السادس من  أكتوبر1981 وقد حكم عليه بالسجن لمدة سنة وقد أمضاها وخرج في يوم الخامس من  أغسطس 2007.
وقال مدير مستشفى البنك الأهلى الدكتور علاء عوض إن طلعت السادات أحضر الى المستشفى صباح اليوم ” الأحد ” وهو فى حالة احتضار، وكان يعاني أمراضا مزمنة سابقة منها القلب وضغط الدم والسكري ، ولم يستجب القلب لمحاولات إنعاشه وحدثت الوفاة .
وكان طلعت عصمت السادات عضوا مستقلا سابقا بمجلس الشعب وأحد المتنازعين على رئاسة حزب الأحرار، وهو ابن عصمت السادات شقيق الرئيس الراحل أنور السادات ، وكان يعمل محاميا ومن أشهر القضايا التي ترافع فيها قضية مذبحة بني مزار بمحافظة المنيا والتي راح ضحيتها عشرة أشخاص تم ذبحهم والتمثيل بجثثهم وقد حكم فيها ببراءة المتهمين.
Copy link