محليات الشأن السياسي الكويتي يتصدر افتتاحية إحدى أكبر الصحف العالمية

جريدة الواشنطن بوست: مطالب المعارضة الكويتية “مشروعة”.. وضرب الناس ليس ما تحتاجه الكويت.. ويجب انتخاب رئيس الوزراء

ودخلت الصحافة الأمريكية على خط الشان السياسي المحلي، تحديداً جريدة الواشنطن بوست ذات الانتشار الواسع والتأثير القوي على الإدارة الأمريكية والرأي العام الأمريكي..
ففي افتتاحيتها لهذا اليوم، سلطت الجريدة الأضواء على الشأن الكويتي الداخلي، قائلة:
ما تحتاجه الكويت ليس ضرب المعارضة بقوة أو بعنف، بل التطور السريع باتجاه ديمقراطية أصيلة وكاملة يتم فيها انتخاب رئيس الوزراء.
وطالبت الجريدة بالاقتداء بالتحولات الديمقراطية في المملكتين الأردنية والمغربية، واصفة مطالب المعارضة الكويتية بـ “المشروعة”.
وتطرقت الجريدة في افتتاحيتها إلى ما يحدث في الكويت، وشرحت لقرائها بعض التفاصيل السياسية الكويتية، كي يطلع الرأي الأمريكي على الصورة في الساحة الكويتية.
ويرى مراقبون أن افتتاحية جريدة الواشنطن بوست تعكس اهتمام الإدارة الأمريكية، وستؤثر على الرأي العام الأمريكي، خصوصاً بعد تحرير الكويت من الاحتلال العراقي بجيوش الحلفاء تحت القيادة الأمريكية.
ويتوقع مراقبون أن تتوسع دائرة الاهتمام العالمي بالشأن المحلي الكويتي، على المستويين السياسي والإعلامي، بعد أحداث تجمع المعارضة مساء الغد الاثنين، الذي يقام تحت شعار “لا تنقضوا الميثاق”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق