رياضة

إلغاء لقاء غرناطة وريال مايوركا بعد تعرض الحكم المساعد لإصابة بالغة

قرر الطاقم التحكيمي المكلف بإدارة مباراة غرناطة وضيفه ريال مايوركا إلغاء المباراة الأخيرة لليوم الثاني من الجولة الثانية عشرة من عمر الدوري الإسباني، وقد اتخذ حكم الساحة هذا القرار بعد تعرض المساعد الأول للاعتداء من قبل الجماهير التي كانت في المدرج خلفه مما أدى لإصابته بجرح عميق في الوجه.
وأوقف الحكم الرئيسي السيد “كارلوس كلوس جوميز” المباراة عقب إصابة الحكم المساعد “تشافي اجويلار” إثر رميه بمقذوف من أحد المشجعين أصابه في وجهه بجرح بالغ، أدى إلى نزيف شديد تحديدًا أسفل العين اليمنى.
وكانت ساعة الملعب حينها تشير إلى الدقيقة 60، حين انسحب طاقم الحكام إلى غرف خلع الملابس، وبعد دقائق أرسل الحكم قراره بإلغاء المباراة على حالها، بتقدم غرناطة بهدفيّن مقابل هدف وحيد لمايوركا.
مايوركا كان قد افتتح التسجيل عبر لاعبه “فيكتور كاستانيو” في الدقيقة  23 وأدرك أصحاب الأرض التعادل في ظرف ثلاث دقائق بهدفي “جيرمي سكويرا” و”كارلوس مارتينيز” في الدقائق 56 و59 على الترتيب.
وقد يتم اتخاذ قرار إما بإلغاء اللقاء ومعاقبة الفريق المتسبب في الأحداث بخصم النقاط، أو تستكمل النصف ساعة المتبقية، كما حدث في ديربي إيطاليا منذ فترة بين روما ولاتسيو، حين ألغي الشوط الثاني من اللقاء الناري بسبب أحداث شغب واستكمل في يومٍ لاحق.
يذكر أن شرطة الملعب كانت قد ألقت القبض على المشجع المتسبب في الحادثة، في أنباء أعلنت عنها قناة (كنال بلس) الإسبانية بعد المباراة وهو الآن في يد الشرطة.
Copy link