صحة وجمال

طرق التعامل مع الطفل المصاب بالسكري

تزداد حاليا أعداد الأطفال المصابين بمرض السكر حول العالم، وبالتالى ايضا تزداد أهمية وضرورة تعليمهم كل ما يحتاجون لتعلمه عن هذا المرض من أعراض وأسباب وطرق علاج والتى تعتبر كلها عناصر رئيسية لمساعدة الطفل فى الحفاظ على صحته ومحاولة الحصول على حياة طبيعية.
 
 كيف تساعدين طفلك المصاب بالسكر على التعامل والتكيف مع المرض؟
 
– ساعدى طفلك وشجعيه على تنمية عادات غذائية صحية. فالطفل إذا تم تشخيص إصابته أنه مريض بالسكر، فستزداد القيود عليه وخاصة القيود المتعلقة بأنواع الطعام التى يمكنه أو لا يمكنه تناولها. ولذلك فمن المهم جدا على كل أب وأم أن يعلموا أطفالهم أهمية الغذاء الصحى المتوازن لتفادى أى تعقيدات خاصة بمرض السكر فى المستقبل. وعليك أيضا كأم أن تتأكدى من أن طفلك يتبع جدولا منظما يحدد مواعيد تناوله لوجبات الطعام
 
 – يجب عليك أن تعلمى طفلك أيضا أهمية الرياضة وممارستها بانتظام، لأن السمنة يمكنها أن تؤدي لمزيد من التعقيدات عند الطفل المصاب بالسكر، ولذلك يجب أن تكون الرياضة جزءا من روتين الطفل اليومى. وقد اتفقت الآراء أن الطفل المصاب بمرض السكر عليه أن يمارس أى نوع من أنواع الحركة أو الرياضة على الأقل ساعة كل يوم. ولكن عليك أيضا أن تبتعدى عن أى نشاط قد يسبب للطفل أى نوع من أنواع الإجهاد.
 
 – عليك أن تقومى بقياس نسبة السكر أو الجلوكوز فى دم طفلك بانتظام على الأقل أربع مرات فى اليوم
 
 – قومى بمساندة طفلك وتقديم كل الحب والدعم له، لأن هناك بعض الأطفال المصابين بمرض السكر يظنون أنهم فعلوا شيئا خاطئا.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق