منوعات

خبراء ينصحون بمراقبة سلوك الأبناء على «فيس بوك»

من أجل حمايتهم من الغرباء الذين قد يستغلون البيانات الشخصية، التي يكشفها هؤلاء الأطفال الأبرياء على الشبكة الدولية.، نصحت الوكالة الأوروبية لأمن الشبكات والمعلومات، الآباء بضرورة مراقبة سلوك أبنائهم على شبكات التواصل الاجتماعي مثل الـ«فيس بوك».

وذكرت الوكالة الأوروبية أن نشر بيانات شخصية على المنتديات الاجتماعية يعد بمثابة منحة مجانية لكل مجرم يريد تعقب أثر طفل ما على الإنترنت.

وأضافت الوكالة أن «هؤلاء المجرمين يمكنهم استغلال هذه المعلومات مدخلاً لإقامة علاقة مع الأطفال، إذ يمكنهم، على سبيل المثال، استغلال حب طفل ما للموسيقى لبدء محادثة معه، ولهذا السبب ينبغي الاحتفاظ بالبيانات الشخصية الخاصة بالطفل في طي الكتمان والكشف عنها فقط للأصدقاء والأقارب على الإنترنت».

ولابد للآباء أن يراجعوا قوائم الأصدقاء الخاصة بأبنائهم على موقع «فيس بوك»، وأن يحرصوا على جمع قدر كاف من المعلومات يتيح لهم تقييم مدى خطورة بعض المواقع الإلكترونية أو الأنشطة التي تتم عبر الشبكة الدولية.

Copy link