محليات

الراشد.. يتنصل من الإعلام الفاسد ويبريء الدويسان من التطاول على السعودية

دافع  الوزير علي الراشد دفاع المستميت عن الحكومة في لقائه على قناة الوطن أمس، وكان بارعاً في القفز على الحقائق، حتى أنه استبعد سوء النية لدى النائب فيصل الدويسان في ادعائه أن مواطنين من دولة خليجية كانوا بين من دخلوا مجلس الأمة الأربعاء الماضي.. قال الراشد تعليقاً على ذلك إن كلام الدويسان لايحمل إساءة إلى المملكة “فأن يرتكب سعودي جريمة في الكويت لايعني أنه مدفوع على هذا الفعل من دولته.. وكذلك الكويتي إذا ارتكب جريمة في السعودية”.. وتغافل الراشد عن الجزء الأهم من ادعاءات الدويسان التي قال فيها إن “تلك الدولة ديكتاتورية في علاقتها مع الشعب وهي متخوفة من أن تنتقل إليها الديمقراطية الكويتية.. لذلك تدفع بالمخربين كي يزعزعوا استقرار الكويت”.

تعليق الراشد (وهو الوزير) تضمن إساءة إلى الشقيقة السعودية لاتقل عن إساءة الدويسان.

كذلك حاول الدويسان أن يبريء تطبيل الإعلام الفاسد وردحه المستمر للحكومة، بقوله “إن هذا الإعلام” إعلام خاص ولا دخل لنا في ما يقول أو يكتب”.. في حين أن تلفزيون الكويت عرض أقوال الصحف في اليوم التالي الذي أعقب أحداث الأربعاء، وقد ركز في عرضه على مانشيت جريدة السياسة على صدر صفحتها الأولى.. حيث كتبت: الشبيحة يحتلون مجلس الأمة”..

فيا له من منطق.. وياله من وزير!

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق