عربي وعالمي مقتل 12 مدنياً برصاص الأمن «الاثنين»

الجامعة العربية تستعد لفرض عقوبات اقتصادية على سوريا

فيما يتزايد الضغط الدولي على النظام السوري الذي يواصل قمع الحركة الاحتجاجية المطالبة بإسقاط نظام الرئيس بشار الأسد، تستعد الجامعة العربية لفرض عقوبات اقتصادية على سوريا.

وقال الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية في الجامعة العربية محمد التويجري في تصريحات صحافية إنه “سيتم خلال الأيام المقبلة طرح عدد من العقوبات التي اقترحها خبراء الجامعة ومنها: السفر، التحويلات البنكية، تجميد الأموال في الدول العربية، إيقاف المشاريع القائمة في سوريا، المشاريع المشتركة، التعاملات التجارية، وتعليق عضوية دمشق في منطقة التجارة العربية الحرة”.
 
وأشار التويجري إلى أن “أعضاء الجامعة متفقون على ضرورة ألا تطال العقوبات الاقتصادية الشعب السوري، وأن تستهدف بالدرجة الأولى النظام”.
 
وكشف عن أن “اجتماعاً استثنائياً للمجلس الاقتصادي الاجتماعي سيعقد خلال الأيام المقبلة، من المحتمل أن يكون في القاهرة، لإقرار العقوبات الاقتصادية على النظام السوري، التي تهدف إلى التضييق المالي لنظام بشار الأسد”، لافتاً الى أن إقرار هذه العقوبات يتطلب موافقة أغلبية الدول الأعضاء.
 
وقال “قد يطال الشعب جزء من تأثير العقوبات، ونهتم كثيراً بعدم تضرره في الغذاء، والدواء”، مضيفاً أنه يجب النظر إلى تأثير العقوبات الاقتصادية على سوريا في دول الجوار، مثل مصر ولبنان والأردن.
 
ميدانيا قتل 12 مدنيا برصاص قوات الامن السورية الاثنين في سوريا، حسب المرصد السوري لحقوق الانسان، فيما تحدث مصدر رسمي عن مقتل اربعة اثناء عملية قامت بها السلطات السورية في مدينة حمص.
 
وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان في بيان له “ان اربعة مدنيين قتلوا واصيب اخرون بجروح خلال حملة المداهمات التي تنفذها قوات سورية ترافقها ناقلات جند مدرعة في حي البياضة كما قتل اخر في حي وادي إيران في حمص”. واشار المرصد الى تسلم ذوي ثلاثة معتقلين جثامين ابنائهم الذين قتلوا تحت التعذيب في احياء متفرقة من حمص.

Copy link