برلمان الوسمي يثمن موقف الكتلة ويعتبره قوياً

أسيل: “الوطني” يمثل الطريق الثالث بين الموالين للفساد والمعارضين بتعنت

أكدت النائبة أسيل العوضي أن كتلة العمل تمثل الطريق الثالث في الحياة السياسية الكويتية بين الموالين للحكومة راعية الفساد والمعارضين لها بتعنت وازدواجية في المعايير. 



وعن ندوة الوطني التي عقدت بجمعية الخريجين، قالت أسيل من حسابها على تويتر: “أسعدني التواجد بين الحضور الحاشد اليوم في جمعية الخريجين، شبابنا وبناتنا يردون الروح”.



وتابعت: “كما وعدنا، ستقدم كتلة العمل الوطني استجوابا لرئيس الوزراء بعد اجهاض الحكومة لمقترح ندب الأعضاء للتحقيق في البنك المركزي”، وعن كتلتها قالت أسيل: “بين موالي لحكومة متخبطة وراعية للفساد، ومعارض متعنت ذو معايير مزدوجة، تختار كتلة العمل الوطني أن تكون البديل الثالث والبناء”.



من جهته قال الخبير الدستوري الدكتور عبيد الوسمي من حسابه على تويتر: “إننا انتقدنا مواقف كتلة العمل الوطني كثيرا بإعتبارها كيان برلماني مؤثر ومن العدالة أيضا القول بأن موقفهم المعلن اليوم في الخريجين واضح وقوي ومحترم”.



وعن تجمع الموالين لرئيس الحكومة بساحة الإرادة الليلة، قال الوسمي: “إننا لا نعترض على الحشد المؤيد, ولاعلى حق أي شخص في عرض وجهة نظره مؤيدة كانت أو معارضة, لكن استعمال نزلاء الرعاية والمعاقين سقوط أخلاقي غير مقبول”.



إضافة إلى ذلك قال القيادي في حركة حدس المحامي محمد الدلال من حسابه على تويتر: “إن تصريح نواب العمل الوطني في مهرجان إنقاذ الوطن بالدعم المطلق لاستجوابات الايداعات والتحويلات المليونية إضافة نوعية كبيرة وإيجابية للمعارضة”.



من جهته قال القيادي بحركة حدس أسامة الشاهين من حسابه على تويتر: “الآن انتهى الاجتماع التنسيقي الثاني للقوى الإسلامية، ضمن التحركات المتنوعة، الداعمة للإصلاح ومحاربة المفسدين؛ وتشرفت بحضوره”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق