برلمان

الحريتي إلى النيابة العامة بحسابين يتجاوزان المليوني دينار

ذكرت جريدة “الكويتية” في عددها الصادر اليوم  أن رئيس اللجنة التشريعية في مجلس الأمة النائب حسين الحريتي أحيل إلى النيابة العامة على خلفية تضخم رصيده البنكي بحسابين يفوقان المليوني دينار من الإيداعات النقدية المشبوهة.
وقالت “الكويتية” نقلاً عن مصادرها إن هذه المعلومات المؤكدة تأتي لتلقي بظلال الشك حول مدى جدية رئيس اللجنة التشريعية وبعض أعضاء لجنته في صياغة قوانين لمكافحة الفساد وأخرى للذمة المالية قادرة على كشف النواب الذين يحصلون على أموال نقدية تقدر بالملايين من أطراف نافذة ذات مصالح.
أضافت في خبرها الذي جاء على صدر صفحتها الأولى أن النائب حسين الحريتي أكد في أكثر من مناسبة أنه لم يتلق أي رشاوى سياسية نظير مواقفه في مجلس الأمة، ونفى مرارا أن يكون قد تم تحويله للنيابة حول قضايا لها علاقة بالإيداعات المليونية، مشيرة إلى أن هذه التطورات الجديدة تعكس حقيقة مقلقة تتعلق بأهلية مجلس تم تحويل أكثر من ربع أعضائه للنيابة -بسبب تضخم في الإيداعات- في الاستمرار بدوره التشريعي والرقابي على أداء الحكومة.


وكانت نشرت بتاريخ 13 سبتمبر الماضي خبراً يفيد بإحالة حسابات بنكية لأربعة نواب إلى النيابة العامة من قبل بيت التمويل الكويتي بينهم  حساب النائب حسين الحريتي الذي تضخم بملبغ مليون وربع المليون دينار .. لقراءة الخبر إضغط الرابط: http://www.sabr.cc/inner.aspx?id=11055

Copy link