برلمان البراك يتهم القوات الخاصة بالتحريض على استفزاز المواطنين

(تحديث9) الحربش: نفدي الكويت بأرواحنا.. والاثنين المقبل سيكون اثنين الرد

(تحديث9) قال النائب مسلم البراك بعد حدوث اشتباكات بين القوات الخاصة والمحتجين أمام مقر المباحث: “القوات الخاصة بقيادة علي ماضي هي من حرصت على استفزاز المواطنين وهو من أعطى الأوامر بالضرب دون أسباب وهناك اصابات تعرض لها بعض الشباب وإذا تم تحويل المعتقلين للنيابة فسنعتصم أمام قصر العدل وأن لم يحولوا فسنعود للاعتصام أمام المباحث الجنائية مجددا”.


(تحديث8) قال النائب د.جمعان الحربش بعد أنباء الاعتداء عليه من قبل القوات الخاصة “إننا نفدي الكويت بأرواحنا” مؤكداً إن تجمع الاثنين المقبل في ساحة الإرادة سيطلق عليه اثنين الرد.

من جهة أخرى ذكرت مصادر أن البراك اقنع النواب والشباب بفض الاعتصام من أمام المباحث الجنائية والانسحاب والعودة إلى مجلس الأمة للانضمام إلى الاجتماع الثلاثي مع السعدون والعنجري والعبدالهادي الذين كانوا قد شكلوا غرفة عمليات بالمجلس لمتابعة أحداث الاعتصام الذي شهد اعتداء القوات الخاصة على المعتصمين.

وقال المصادر إن النواب سيصدرون بياناً بالأحداث التي جرت.

(تحديث7)..اشتباكات بين القوات الخاصة والمحتجين أمام مقر المباحث الجنائية، وأنباء عن تعرض المعتصمين لإصابات، وسقوط النائب الحربش، كما أصيب الناشط خالد الفضالة بإنهيار عصبي.

(تحديث6)..بعد لقائه بالمعتقل يوسف قال عمه سالم الشطي: “كانت معنوياته عالية، وصحته طيبة، وكان مسافراً في مهمة رسمية إلى بريطانيا وتم حجزه في المطار لوجود منع سفر عليه، وبعدها حوّل إلى إدارة المنافذ في منطقة الضجيج قبل أن يتم تحويله إلى الإداراة العامة للمباحث الجانئية في السالمية

(تحديث5) وصول القوات الخاصة إلى مكان الاعتصام الذي يقيمه مجموعة من النواب والمواطنين وذلك للسيطرة على الأعداد المتزايدة للمعتصمين.

(تحديث4)وصول سيارة ويقال ان الشطي بداخلها وهي مظللة، والمعتصمون يرفعون أصواتهم مطالبين برحيل رئيس الوزراء ناصر المحمد. 

(تحديث3)..البراك: نحن لا نأمن على الاخ (يوسف) من رئيس الوزراء ووزير داخليته، ولن نتحرك من هنا حتى يتم تحويله للنيابة.

وأضاف البراك: العميد الطباخ قال لي نص ساعة ويصل يوسف للإدارة العامة للمباحث الجنائية، مضيفاً أنه إن لم يأت خلال نص ساعة فسأدخل مرة أخرى للطباخ.

وقال العميد محمود الطباخ: التأخير في نقل (يوسف الشطي) سببه من المطار واذا تبوني اروح اجيبه اروح اجيبه.

وعلى صعيد متصل يجتمع الآن المحامي الحميدي مع المطلوبين ويوجههم ويخبرهم بالتعليمات.

(تحديث2)..مصادر خاصة لـ كشفت أن يوسف الشطي يتواجد حاليا لدى المباحث الجنائية، وتم التعامل معه تعامل راقي، وجاري اتخاذ الإجراءات الخاصة بإحالته إلى النيابة العامة مساء اليوم أو صباح الغد على أبعد تقدير.

كما وصل إلى الاعتصام النواب مسلم البراك وفلاح الصواغ وسالم النملان، وأعربو عن استنكارهم لترك القبيضة والفاسدين، واعتقالها لشباب الكويت الوطنيين.

وقال النائب فلاح الصواغ: “ليوم الكويت غارقه بغسيل الاموال اليوم الكويت ربع مجلسها قبيضه اليوم الكويت مصنفه من دول الفساد ، كيف يتم اعتقال الشباب الوطني شباب متحمس، ومن كان يجب القبض عليه هو من ضرب الشعب وعلى احمد الحمود ونحن نثق فيه بأن يصلح الامور”.

وقال النائب مسلم البراك فور وصوله إلى الموقع: ” لايهمكم، ما هذي الاجراءات الا من الشعور بالضعف، مضيفاً أن: “حكومة الفساد لم تحيل القبيضه ولم تمنعهم من السفر بل هذي الحكومة او حكومة الفساد اختارت محاربة الشرفاء”.

وتابع البراك: “ان رئيس الوزراء ووزير الداخليه وضعوا المسمار الاخير على نعشكم”.

وقال النائب السابق فهد الخنة من مجلس الامة حاليا: “أن متوجه للمباحث الجنائية للتضامن مع الشباب الشرفاء، ونقول للراشين والمرتشين نحن من سيذهب بكم إلى النيابة، ونحن من سيحاسبكم لأن مكانكم السجن وليس قاعة عبدالله السالم واذا ثبتت التهمة على رئيس الوزراء فمكانة السجن ولا يصح ان يدير البلد.

(تحديث1)..قال مصدر أمني كبير لـ(سبر) أقسم بالله أني لاأعلم ان كان يوسف داخل او لا..!!!

ومن امام مبنى المباحث الجنائية قال الكاتب الكبير محمد الجاسم: “على حسب معلوماتي اليوم مفروض القبض على اربع اشخاص.. وقد حاولوا تبرئة اشخاص بمجرد ادانتهم لمسلم البراك بأنه هو من حرضهم..!”

وقال الناشط عبدالله الشلاحي من امام المباحث أيضاً: “انا اشعر بالفخر وانا لم افعل شيء ودخولي للمجلس كان لتطهيره من الراشي والمرتشي وان لم يكون اسمي من المطلوبين فقد سلمت بطاقتي مع الشباب وانا اشعر بفخر عظيم”.

وتم السماح بدخول عدد من المحاميين داخل المبنى ومن ضمنهم محمد الجاسم وعبدالله الأحمد.

وقال حمدالعليان: من المؤسف ان يتم اعتقال الشباب الوطني بهذه السرعه وبينما (راعي اليوكن) حر طليق وسراق المال العام يجلسون بالصفوف الاماميه، واليوم اشعر بالفخر حين ارى الشباب يطلقون حملة (اعتقونا جميعاً) وقد وعدوا بأن لا يتركوا المكان حتى يتم اعتقالهم مع اخيهم (يوسف الشطي) الذي لا نعرف مكانه وكأننا في دوله بوليسيه واليوم هو يوم تاريخي ووطني.!!

وقال الناشط خالد الفضاله: “نبي راعي اليوكن الاسود ومن قتل الميموني واكبر فخر ليوسف الشطي انه سلم نفسه ولكن للاسف بان لانعرف اين هو الان، بدل البحث عن الشباب ابحثوا عن القبيضه وسراق المال العام”.

عاصفة نيابية أثارها اعتقال يوسف الشطي من جانب وزارة الداخلية واحتجازه في مكان غير معلوم، بتهمة اشتراكه في اقتحام مجلس الأمة رغم كونه خارج البلاد في ذلك الوقت حسب ما أكد النائب فيصل المسلم، فيوقت أعلن النائب د.وليد الطبطبائي عن أن تجمع (نهج) سيعتصم أمام مبنى المباحث للمطالبة بإطلاق سراحه.

وقال المسلم “إن الشاب يوسف الشطي هو اول المعتقلين في حادثة اقتحام مجلس الأمة رغم وجوده خارج البلاد الأربعاء الماضي، مطالباً وزير الداخلية بالإفراج الفوري عنه.

إلى ذلك أكد الطبطبائي أن اعتصام (نهج) سيكون اليوم الساعة الواحدة ظهراً أمام مقر المباحث الجنائية بمشاركة نواب المعارضة.

من جهته قال النائب د.ضيف الله بورمية إن الحكومة تصر على تحويل الكويت إلى بلد بوليسي قمعي، داعياً وزير الداخلية إلى الإفراج عن  يوسف الشطي الذي اغتقل في المطار.

ومن ناحيته استغرب النائب مبارك الوعلان اشتراك الوكيل المساعد في وزارة الداخلية اللواء محمود الدوسري في ندوة أمس في ساحة الإرادة مع العلم أنه محظور قانوناً على رجال الداخلية المشاركة في التجمعات. 

Copy link