اقتصاد العمر: الصكوك تستطيع المساهمة بحل مشكلة التمويل التي تواجه الاقتصاد العالمي

حفل توقيع إصدار صكوك “بيتك تركيا” بقيمة 350 مليون دولار

قال محمد سليمان العمر رئيس مجلس إدارة بيت التمويل الكويتي التركي “بيتك- تركيا” الرئيس التنفيذي “لبيتك” إن الصكوك منتج مهم يستطيع المساهمة في تقديم الحلول لما تعانى منه اقتصاديات الكثير من الدول نتيجة انحسار مصادر التمويل وأزمات الديون التي تضرب الاقتصاد العالمي حاليا، وتهدد كيانات اقتصادية كبرى، معتبرا أن نمو ثقة المستثمرين في الصكوك التي تستند إلى أصول حقيقية، وزيادة الطلب عليها، يفتح أمامها الأسواق ويجعلها خيارا مطروحا ومتاحا على الصعيد العالمي، الأمر الذي يعزز دور ونمو الصيرفة الإسلامية وأهميتها في النظام الاقتصادي . 
وأوضح العمرخلال حفل التوقيع على توقيع الإصدار الثاني للصكوك الذي استحوذ على اهتمام منطقة الخليج والمستثمرين الأوروبيين لصالح “بيتك-تركيا” بقيمة 350 مليون دولار لمدة 5 سنوات،  بان هذا الإصدار ناجح ومصدر مهم للتنمية .
وأكد العمر أن “بيتك-تركيا” مستعد لنقل خبراته وتجاربه في إصدار الصكوك إلى الشركات والهيئات الحكومية الراغبة في اصدار صكوك، والتي بدأت بالفعل في السؤال عن المنتج والتعرف على مزاياه وما يمكن أن يساهم به في توفير التمويل اللازم لها، لتغطية توسعاتها محليا أو إقليميا وعالميا، مشيرا إلى أن يثق في إمكانيات الاقتصاد التركي وقدرته على استقطاب المزيد من الاستثمارات ورؤس الأموال بفضل جهود الحكومة والبيئة التشريعية والتنظيمية المحفزة بالإضافة إلى القابلية العالية للتعامل مع المنتجات والخدمات المالية الإسلامية واعتبارها بديلا رئيسيا لنظيرتها التقليدية .
من جانبه قال الرئيس التنفيذي في “بيتك- تركيا ” أفق إيوان أن البنك يلعب دورا رائدا في مجال التمويل طويل الأجل، وأعرب عن سعادته لكون البنك جزءا من سوق صكوك عالمي بقيمة 100 مليار دولار من خلال إصدارين للصكوك سمحا لتركيا بأن تكون ضمن سوق تمويلي جديد طويل الأمد، وهذا مهم للتنمية في البلاد، مشيرا إلى أن البنك يخطط لإصدارات جديدة للشركات . 
Copy link