فن وثقافة

فلة: لو كان جواز سفري إسرائيلياً كنت دخلت مصر من بابها الواسع!

الفنانة فلة الجزائرية أكدت أنّ إصرارها على دخول مصر أصبح قضية رأي عام، وقالت إنها ستدخل القاهرة ولو على جثتها، موضحة أنها ستلجأ إلى القائمين على حقوق الإنسان، في حال عدم السماح لها بالدخول من أجل المشاركة في مهرجان الأغنية العربية، من أجل إعادة فتح الملف من جديد وإثبات براءتها.

وكشفت فلة أن دعوتها لمصر كانت رسمية و أنّ أمينة المهرجان أكدت لها أن نائب وزير الداخلية أعطى موافقته على الدعوة التي وُجِّهت إليها، لذا فهي لا تزال مستغربة لسبب احتجازها في مطار القاهرة.
 
وعن خلفية احتجازها طيلة هذه المدة، أكدت فلّة أنهم لا يملكون حق احتجاز شخص في المطار أكثر من خمس ساعات دون تقديمه إلى النيابة، وقالت “بأي حق يحبسونني ويجلسونني 16ساعة على كرسي؟”، كما قالت في اتصال مع اذاعة “ميلودي اف ام”.
 
فلّة اعتبرت أنّ قضية الدعارة التي اتُهمت بها منذ أكثر من 18 عاماً والتي عادت للظهور إلى العلن بعد كل هذا الوقت مرافقةً للضجة التي أحدثها حجزها ل16 ساعة في أروقة مطار القاهرة، اعتبرتها فلة الضربة القاضية لشرفها وسمعتها وأنها بمثابة اغتيال فني لمسيرتها الفنية، خصوصاً عندما قالت: ذكرى محمد انقتلت بالرصاص.. وفلّة انقتلت فنياً وانحكمت!
 
فلّة عادت وأكّدت ما كان قد سبق وصرّحت به أنها كانت لتدخل مصر من بابها الواسع في حال كان بحوزتها جواز سفر اسرائيلي، وطالبت الصحف المصرية بتقديم اعتذار علني، ولم تتراجع أيضاً عن اتهام الفنانة لطيفة التونسية التي كانت قد اتهمتها في السابق أنها المحرّضة والمسؤولة وراء منعها من دخول مصر، وشددت أنّ الجهة التي أوقفتها هذه المرة هي نفسها التي منعنها من المشاركة بأوبريت كوينسي جونز في دبي.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق