محليات المسلم: أجمل مافي اليوم أني شفت أغلب طلبتي معتصمين

(تحديث.. 18): السبيعي: القضاء آخر معقل للأمان وإن فسد راح نعيش في بلد “شوارعي”

(تحديث..19): مشهد تجمع الشباب الكويتي أمام النيابة اليوم هو أجمل صورة معبرة عن الشباب الذي خرج مناضلًا ومطالباً بالحرية، ومتخطيًا كل مراحل الخوف، ليؤكد على الديمقراطية، والدفاع عن الحقوق المشروعة، ماعبر عنه النائب فيصل المسلم بكلمات تحمل معنى الفخر لهذا الشباب بالقول: “أجمل مافي اليوم أني شفت أغلب طلبتي معتصمين أمام النيابة”.   

(تحديث.. 18): قال المحامي الحميدي السبيعي: التحقيق مستمر الجمعة والسبت والأحد بأمر من رئيس النيابة، مضيفًا آخر معقل للأمان في الكويت هو القضاء وإن فسد راح نعيش في بلد (شوارعي) 
من جانبه، قال محمد هايف: أخذ الدم أمر خطير والخوف من وضع قضايا ليس لهم بها شأن وهذا الأمر له سابقة.
(تحديث17) قال المحامي عبد الله الأحمد لقناة اليوم : “تم إدراج اللواء محمود الدوسري ورئيس أمن مجلس الأمة كمحرضين لدخول مجلس الأمة”.
(تحديث16) قال المحامي الحميدي السبيعي: “للتو خرجت من مكتب مدير نيابة العاصمة الأستاذ رجيب الرجيب وقد وافق مشكوراً علي تقديم كامل الدعم للمحامين خلال حضورهم التحقيق والتقيت مع بعض المعتقلين وأنكروا تعرضهم للتعذيب”.

من جانبه قال النائب صالح الملا: “العنف لايولد إلا العنف، والتعسف لايخلق إلا الفوضى، والحذر كل الحذر من التستر بالقانون لفرض هيبه من ورق”.

إضافة إلى ذلك قال المحامي نواف ساري: “نستغرب من أخذ النيابة عينة دم من المتهمين مع أن هذا الإجراء لا يكون إلا في قضايا المخدرات والقيادة بحالة غير طبيعية فهو إجراء استثنائي”.

(تحديث15) قال النائب مبارك الوعلان: “تحية وتقدير لأبناء بلدي رغم محاولات الحكومة ضرب الوحدة الوطنية وتفريقنا إلا أن الشعب فوت عليها ذلك، ففي كل تجمع نرى كل أطياف أهل الكويت”.


(تحديث14) قال المحامي الحميدي السبيعي من حسابه على التويتر: “نقلت لمدير نيابة الرجيب أنه توارد أخبار عن تعرض المتهمين للتعذيب، وقرر لي بأنه علي استعداد لسماع أقوال المتهمين ولن يسمح بتعذيبهم”.
(تحديث13) بينما كانت سيارات المجتمعين في ثلاثاء “البيعة” تقف على الرصيف الملاصق لساحة الإرادة وتحت أنظار رجال الشرطة، دون أن تتعرض حتى لمخالفة.. قام المرور بواسطة “الونش” بسحب سيارات المجتمعين اليوم أمام ساحة قصر العدل لمساندة المحتجزين في النيابة.

(تحديث12) وصل النائب محمد هايف إلى المعتصمين، وبذلك يرتفع عدد النواب المشاركين في الاعتصام إلى16 نائباً بعد التحاق كل من النواب علي الدقباسي، وضيف الله بورمية.

وتقدم هايف بالشكر لوزير التربية والتعليم العالي أحمد المليفي على تفاعله السريع على موضوع المدرسة الأمريكية.

وكان هايف تساءل عن وجود الأجهزة الأمنية بعد الانفلات في حفل المدرسة الأمريكية الصاخب بحولي الذي لفت أنظار المارة وأسماعهم مع أن المنطقة سكنية.
(تحديث11) يوجد أمام قصر العدل حاليا 12 نائبا من كتلة المعارضة للتضامن مع المعتصمين المتضامنين مع المحتجزين والنواب المتواجدين حتى الآن هم: السعدون ، العنجري، البراك، الحربش، الطاحوس، الوعلان، المسلم، الطبطبائي، النملان، الصواغ، المويزري، المطير، والصيفي بالطريق.
(تحديث10) قال رئيس جمعية مقومات حقوق الإنسان د.عادل الدمخي: “مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أشار لكل التجاوزات التي ارتكبت في الكويت ومنها اعتقال الجاسم، وضرب وسحل الوسمي، وغيرها، وهو الآن يرصد ما يجري”.

وأضاف الدمخي: “وضع حقوق الإنسان في الكويت في خطر، وما يجري حاليا يعزز ذلك.. ترى مو مقبولة منك يا بوعبدالمحسن (الخرافي)، تسجن أبناء الكويت، وتخلي عيالهم يبكون”.

وتابع: “الحل الأمني ليس حلا، وقد ظهر ذلك في البحرين، والحوار والنقاش هما الحل، وكان من الأولى على الحكومة الاجتماع مع الشباب والاستماع اليهم، بدلا من شيوخ القبائل”.

(تحديث9) حضر النائب محمد المطير إلى قصر العدل، فيما أعلن النائب الصيفي الصيفي عن توجهه للانضمام للمعتصمين.


وتعالت حشود المعتصمين والمعتصمات أمام قصر العدل بهتوفات “اعتقلونا معهم”، ويرفعون أياديهم مقيدة، و”الشعب يريد إسقاط الرئيس” و”ارحل ارحل يا ناصر”.


(تحديث8) أكد المحامي الحميدي السبيعي أنه بدأ التحقيق مع المعتقلين محمد فهد الخنة ونايف الدوسري وراشد سند الفضالة.

(تحديث7) التحاق كل من النواب: شعيب المويزري، ضيف الله بورمية، سالم النملان، فلاح الصواغ، والنشطاء، فيصل اليحي، محمد الدلال، عبيد الوسمي، ثقل العجمي.

(تحديث6) جماهير المعتصمين ينتظرون وصول ثمانية من المعتقلين إلى النيابة العامة للتحقيق معهم.


(تحديث5) ارتفعت أعداد المعتصمين والمعتصمات المتضامنين مع المعتقلين لتصل حشودهم الى الآلاف، وفي مقدمتهم، السعدون، العنجري، البراك، الحربش، الطاحوس، الوعلان، المسلم، الطبطبائي، غانم النجار، محمد الجاسم، حمد المطر، الديين وآخرون.

إلى ذلك أكدت الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان وجود راصدين من الجمعية أمام قصر العدل.

(تحديث4) أكد المحامي الحميدي  السبيعي وصول 9 من المعتقلين السياسين إلى مبنى قصر العدل.

(تحديث3) يشتهد التجمع التضامني “مقابل مبنى قصر العدل” مع الشباب المحتجزين للتحقيق من قبل النيابة العامة، مشاركة كبيرة من الرجال والنساء وبمشاركة نواب وكتاب ونشطاء سياسيين، وقد علت أصوات المتضامنين وارتفعت بـ “ارحل”. 
(تحديث2) ناشدت والدة المعتقل البليهيس، النائب مسلم البراك أمام قصر العدل أن لا يترك أبناءهم لوحدهم يواجهون الاتهامات.

وتقول والدة المعتقل “البليهيس” :تكفه يابو حمود.. لا تخلي عيالنا يابوحمود
ويرد البراك، قائلا: عيالكم عيالي.


من جهته أكد القيادي بحركة حدس المحامي محمد الدلال من تويتر: “الحكومة خسرت الشباب وتصادمت معهم، وتناست بان غالبية المجتمع الكويتي شباب، وأنهم حالياً وبكل روح وطنية وفخر يصنعون مستقبل أفضل للكويت وأهلها”.

(تحديث1) تواصلت حملة الاعتقالات التي تنفذها السلطات الامنية ضد من تعتبرهم متهمين في اقتحام مجلس الأمة عنوة في أحداث الأربعاء قبل الماضي.. واليوم ألقى القبض على الطالب الجامعي فهد الكندري في مطار الكويت، فيما أعلن ستة من الشباب المطلوبين تسليم أنفسهم ليرتفع إجمالي المعتقلين إلى 31 شاباً.

إلى ذلك أعلن المطلوب للنيابة سعود مشعان الشامري أنه سيتواجد امام النيابة العامة في الساعة الخامسة عصراً مؤكداً إيمانه بمشروعية المطالب التي يحملها الشباب المدرجون على قائمة الملاحقة الحكومية.

وذكر الشامري أن علميات الاعتقال لن ترهبنا وسنواصل الاعتصام والتجمع حتى يتحقق الإصلاح لوطننا الحبيب. 

تشهد ساحة قصر العدل الساعة الخامسة عصر اليوم تجمعاً تضامنياً مع الشباب المحتجزين للتحقيق من قبل النيابة العامة، بمشاركة نواب وكتاب ونشطاء سياسيين، بالإضافة إلى مشاركة سيدات كويتيات حرصن على إضفاء طابع خاص على التجمع عبر تجهيز القهوة والأطعمة الخفيفة ولوازم “التكريم” الأخرى للمتواجدين المطالبين بالإفراج عن أولئك الشباب.

والتجمع الذي سيقام لن يكون الأخير حسب ما صرح عدد من المشاركين (من الكتاب والنواب) بل ستكون هناك اعتصامات وتجمعات مماثلة تضامناً مع عدالة القضية التي يحتجز بسببها الشباب ومناصرة لمطالبهم المشروعة.

 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق