محليات

أبناء قبيلة شمر: البيان الذي استنكر أحداث الأربعاء لا يمثلنا

رفض عدد من أبناء قبيلة شمر “الخطوات القمعية” التي تنتهجها الحكومة لوقف الاحتجاجات الشبابية المطالبة بالإصلاح، مشيرين في هذا الصدد إلى أن أي بيان يصدر مؤيداً للحكومة في تعاملها الأمني مع الاعتصامات لايمثلهم، واستنكروا في الوقت ذاته إصدار “البعض” من وجهاء القبيلة بياناً مستنكراً لأحداث الأربعاء، معتبرين أن مثل هذه الخطوات تأتي لدعم الحكومة وخطواتها الأمنية والقمعية.
وأكد أبناء القبيلة في بيان لهم تلقت نسخة منه أن أي بيان يؤيد الحل الأمني لايمثلهم، كما عبروا عن تأييدهم للدعوات الرامية إلى استخدام الحل السياسي كمخرج للأزمة التي تمر بها البلاد بعد الفساد الذي أصاب السلطتين التشريعية والتنفيذية. وفي مايلي نص البيان:
بسم الله الرحمن الرحيم
في الظروف التي تمر بها البلاد سياسية وأمنية، يجب اتخاذ المواقف الوطنية لتكون أمراً لزاماً على من تهمهم مصلحة الكويت وأهلها، نصدر هذا البيان معبرين فيه عن استنكارنا لمحاولة وضع وزج اسم القبيلة في إصدار بيانات لا تمثل إلا صاحبها لدعم الخطوات الحكومية الأخيرة بخصوص أحداث يوم الأربعاء الماضي.
ونحن نؤكد بحرية التعبير وحق كل مواطن في إبداء رأيه في أية قضية من قضايا الشأن العام، نؤكد كذلك أن أي بيان يؤيد الحل الأمني او العنف في قمع حرية الشعب لا يمثل أبناء قبيلة شمر بل يمثل نفسه. 
ونؤكد تأييدنا لدعوات التغيير المطالبة بالحل السياسي كمخرج للأزمة التي تعصف بأركان البلاد بعد أن انتشر الفساد في السلطتين التنفيذية والتشريعية، وندين وبشدة كذلك كل محاولات الإساءة إلى أبناء القبائل والتشكيك في ولائهم للوطن والأمير من قبل الإعلام الفاسد، و نحن ابناء شمر الحر الذي مع حرية الراي في القضايا العامة ننفي ونستنكر كل من يزج باسم القبيلة في بيان او استنكار ضد احداث يوم الاربعاء و حرية الراي. ونحن نطالب و ندعم تطبيق الدستور.
اللهم أحفظ الكويت وأهلها من كل مكروه.
الله الوطن الأمير
شبكة مجالس شمر الكويت
Copy link