عربي وعالمي

طنطاوي يلتقي البرادعي وموسى لاحتواء الأزمة السياسية في مصر

في الوقت الذي يواصل فيه المحتجون في ميدان التحرير والشوارع المحيطة بهم اعتصامهم للمطالبة بتشكيل مجلس رئاسي مدني والاعتراض على تكليف كمال الجنزوري بتشكيل الحكومة الجديدة، قام المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس العسكري الحاكم في مصر بعقد اجتماع مع عمرو موسي، المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، ود. محمد البرادعي المرشح المحتمل للرئاسة بمقر المجلس العسكري، للتشاور مع كل منهما حول الأوضاع الراهنة، وبحث الحلول التي يمكن أن تنقذ البلاد من الانقسامات التى تسود المشهد السياسي.

وكان آلاف المتظاهرين الذين يطالبون المجلس العسكري بتسليم الحكم الى سلطة مدنية قرروا مساء الجمعة الاعتصام امام مقر مجلس الوزراء لسد مدخله حتى يمنعوا رئيس الوزراء الجديد كمال الجنزوري، الذي يقولون انه ينتمي الى نظام الرئيس السابق حسني مبارك، من الدخول وممارسة مهام منصبه.

يأتي هذا فيما التقي كمال الجنزوري، رئيس مجلس الوزراء المكلف، مع منير فخري عبد النور، وزير السياحة في حكومة الدكتور عصام شرف، وفايزة أبو النجا، وزيرة التخطيط والتعاون الدولي بنفس الحكومة، وتضمن اللقاء المشاورات حول استمرار كل منهما في منصبه ضمن الحكومة التى يقوم الجنزوري بالتشاور حول تشكيلها حاليا.

وكانت انباء من العاصمة المصرية القاهرة قد ذكرت ان متظاهرا قتل صباح السبت في مواجهات وقعت بين قوات الامن والمتظاهرين المعتصمين منذ مساء الجمعة امام مقر مجلس الوزراء بالقرب من ميدان التحرير في وسط القاهرة، وبذلك ترتفع حصيلة المواجهات بين الشرطة والمتظاهرين والتي اندلعت في 19 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري الى 42 قتيلا اضافة الى اكثر من 3 الاف جريح.

Copy link