عربي وعالمي بشكل مفاجئ

من جديد.. صالح يعود إلى صنعاء

بعد ثلاثة أيام من توقيعه على المبادرة الخليجية التي قام بموجبها بنقل صلاحياته لنائبه الفريق عبدربه منصور هادي، عاد الرئيس اليمني علي عبدالله صالح الليلة الى العاصمة اليمنية صنعاء بشكل مفاجىء قادما من الرياض حسب ما أكدته تقارير اخبارية.

وتزامنت عودة صالح مع اصدار نائب الرئيس عبدربه منصور هادي أول قرار رئاسي له في اطار الصلاحيات الممنوحة له حسب ما تنص عليه المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية دعا فيه الناخبين للاقتراع العام في الانتخابات الرئاسية العامة المبكرة لانتخاب رئيس للبلاد في 21 فبراير 2012 .

وفي سياق آخر تلقى نائب الرئيس اليمني الليلة اتصالا هاتفيا من مساعد الرئيس الأمريكي لشؤون الارهاب جون برينان.
وذكرت وكالة الانباء اليمنية أن برينان أبلغ هادي أن الولايات المتحدة ستعمل مع حلفائها في أوروبا والعالم لمساعدة اليمن بصورة مباشرة للخروج من الأزمة السياسية التي يعانيها وتنفيذ المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية.

كما أشار برينان الى ان بلاده ستقف الى جانب اليمن في محاربة الارهاب والمتمثل خصوصا في تنظيم القاعدة وذلك في اطار الشراكة القائمة لمحاربة الارهاب من أجل القضاء على هذا التنظيم الارهابي في اليمن.

وأضافت الوكالة ان برينان أكد لهادي ان الولايات المتحدة ستكون الراعي المباشر عن كثب لتنفيذ المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المتفق عليها من قبل المجتمع الدولي بأسره.

Copy link