محليات

مقومات حقوق الإنسان تعلن مشاركتها باعتصام الإرادة بصفة “مراقب”

أعلنت جمعية مقومات حقوق الإنسان وانطلاقاً من مسؤوليتها كمنظمة حقوقية معتمدة مشاركتها في اعتصام الإثنين الذي سيقام غداً في ساحة الإرادة بصفة “مراقب” وذلك لمتابعة سير الأحداث ومدى الالتزام بحقوق الإنسان، مؤكدة على أن وزارة الداخلية تتحمل مسئولية مضاعفة في تأمين وحماية المعتصمين وعدم التعرض لهم سواءً من القوات الأمنية أو من جهات مجهولة وذلك بعد ورود تهديدات لبعض النواب الأمر الذي يستدعي مزيدا من الحذر فضلا أن الأعداد المتوقعة ستكون كبيرة جداً، مطالبة وزير الداخلية أن لا يسمح لأي شخص أن يلطخ تاريخه السياسي فالمناصب زائلة والتاريخ يحفظ للرجال مواقفهم.
 
كما طالبت الجمعية الجمهور المعتصم أن يراعي الأجواء الساخنة في البلد وأن يلتزم بتعليمات الداخلية وقواعد وأصول التعبير والاحتجاج السلمي، وعلى صعيد متصل عبرت الجمعية عن قلقها البالغ على حياة المحتجزين المضربين عن الطعام ورفضها التام لما تناقلته وسائل الإعلام من تهديدات وجهت لهم في حال لم يتوقفوا عن الاضراب مطالبة بأن يسمح فورا لمنظمات حقوق الانسان بالالتقاء بالمعتقلين للاطمئنان عليهم، وذكرت الجمعية برفضها للملاحقات الأمنية والقضائية للشباب الذين دخلوا البرلمان دون إذن.
Copy link