محليات

“المهندسون الأحرار”: ياناصر أضعت الدولة وأهنت سياستها

أصدر تجمع المهندسين الأحرار بيانأ أكد فيه أن المرحلة الحالية التي تمر بها البلاد هي نتيجة عدم مواجهة رئيس الوزراء ناصر المحمد مسؤولياته أمام الشعب وفق قواعد الدستور، وشدد البيان على التلاحم والتعاضد بين أطراف الشعب بكل أطيافه المختلفة من أجل النهوض بالبلاد والسير بها إلى بر الأمان بالنظر للمتقلبات الكبيرة والمشادات العنيفة التي ضيعت ثروات البلد.
وجاء البيان كالتالي:

الحمد لله والصلاة والسلام على اشرف خلق الله سيدنا محمد عليه افصل والصلاة والسلام وعلى آل بيته الطاهرين وأصحابه رضوان الله عليهم أجمعين…
قال تعالى ” واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا”
السادة المواطنين الشرفاء أحيكم بتحية الإسلام “السلام عليكم ورحمة الله وبركاته”
لا يخفى عليكم ما يعيشه وطننا الحبيب اليوم من مهاترات سياسية ومشادات وتقلبات وأوضاع سياسية تسكب جميعها الى هدم أساسات البلد وضياع ثرواتها وممتلكات بصورة واضحة وصريحة، ورسالتنا اليوم إليكم جميعاً صارمة وشفافة نحن مجموعة كبيرة من المهندسين الكويتين أطلقنا على أنفسنا لقب المهندسين الأحرار أي أننا لا نمثل أي جهة.
سمو رئيس مجلس الوزراء والوزراء، ما تقوم به حكومتكم من سياسات و تحركات ماهي إلا تحركات هدامة لمجتمعنا، فقد قمتكم بتكتيم الأفواه وتجريد الدستور من مواده وضياع هيبة القانون في الآونة الأخير، وها نحن نرى الانتقائية في تطبيق القانون وعدم مراعات المساواة في الحريات، وعجز في التنمية ومصالح سياسية وتكسبات انتمائية، وتعزيز فئه دون أخرى.
 سيدي رئيس مجلس الوزراء، لقد ابتعدتم كل البعد عن التنمية البشرية في التعليم، والصحة والاسكان والرياضة والصناعة والتوظيف وباقي المجالات مما أدى الى تأخر دور الوزارات والمؤسسات والهيئات مما يعد فشل ذريع في إدارة الدولة.
عزيزي الشيخ ناصر المحمد، إن ضياع سياسة الدولة العامة في شتى المجالات هي مسؤوليتك أمام الشعب يوجب عليك مواجه قراراتك وفق قنوات الدستور وما ينظمه القانون، من استجوابات سواء تعقبها استقالة أو إعلان عدم التعاون عن طريق التصويت داخل قاعة عبدالله السالم، فنحن في دولة مؤسسات ونفتخر بها وهي الكويت، فمن يتخذ قرار يوجب عليه مواجه قراره.
إخواني أعضاء مجلس الأمة، لا ألومك .. فيجب أن نلوم أنفسنا قبل أن نلومكم، فحن من اوصلكم ونحن من شجعكم و نحن من صفّق لكم في الميادين ، منكم المرتشي ومنكم من تضخّمة ارصدته ومنكم من طاب مسكنه على حسابنا ومنك من انتفع تجارياً ومنكم من جرّد الدستور ومنكم الحزبي والقبلي والطائفي والعرقي ، فهل أنتم واعون بما تفعلون !! وهل الكويت تستحق منكم ذلك !!
اخواني أعضاء مجلس الأمة، ما نريده منكم هو الاصرار على العمل الجاد، والسعي لمصلحة الوطن، ومحاسبة المخطئين ونصح الغافلين والبعد كل البعد عن الانتماءات الشخصية على حساب الكويت.
أعضاء الأمة، لا نريد منكم اعتلاء المنصات و رفع حاد بالأصوات، نريد منكم عمل جاد بروح التعاون وصوت الحق والعدل.  
لقد اتفقت جل أطياف مجتمعنا العزيز على ان الكويت تسير في مسار خاطئ في شتى الميادين وكذلك اتفق انه لابد من حل جذري لجميع المشاكل واتفقنا على نبذ الفئويه ووجوب التعاون والالتحام لتسير دولنا الحبيبه
الكويت لنا جميعاً ، فليست لفئه دون أخرى ، والكويت شركاء نحن فيها وليست ملكاً لأحد ، فإن ارتقت الكويت ارتقينا جميعاً ، وان تنمّة فلنا جميعاً وان ازدهرت ازدهرنا جميعاً ، فقد علت اصوات النشاز وخفّضت اصوات اهل الحكمه واهل الحق ، فأين انتم يا أهل الحكمه عن الميدان ، فالكويت تناديكم ، فهل أنتم واعون!
نحن على يقين بالتفاؤل ، فغداً كويت أجمل ، عند تلاحمنا وتعاضدنا وتصافي النفوس والعمل الجاد والمثمر والاقتصاد الواعي وخطه من ” حكومه حكيمه” و عمل بكل اخلاص و وفاء ، ورجالات البلد كثيرون ينتظرون خطّه العمل كي يسيروا عليها وينموا مواردها ويبتعدوا عن المهاترات الهدامه ، فإيماننا بالله كبير جداً فهو القادر على كل شيء كما قال سبحانه و تعالى “واذا اراد امراً ان يقول له كن فيكون” و يقول تعالى ” إن الله لا يغير ما بقومٍ حتى يغيروا ما بأنفسهم”(سورة الرعد / 11) ، هو الصادق العادل سبحانه ،
وصلى اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
المهندسين الأحرار
@FreeEngineers
Copy link