برلمان

الروضان: إذا تجاوز رئيس الحكومة “الجديد” معضلة الإيداعات سيعود الانسجام إلى السلطتين

انطلقت ردود الفعل النيابية على نبأ استقالة الحكومة في أكثر من اتجاه، وكان أولها من النائب روضان الروضان الذي قال: إذا تجاوز رئيس الحكومة “الجديد” معضلة الإيداعات فإن الاستقرار سيعود إلى السلطتين وإلى البلاد، مؤيداً دمج ولاية العهد برئاسة مجلس الوزراء.


في هذا الصدد عبر النائب خالد السلطان عن ارتياحه لاستقالة الحكومة وقال: “ننتظر تكليف حكومة جديدة بقيادة جديدة وتكليف من يخلف الرئيس، ونصر علي حكومة انتقالية لاجراء الانتخابات.


 وعن دمج ولاية العهد برئاسة مجلس الوزراء قال: نعم التكليف .. لكن الاسرة بها خيارات واسعة ولانحصرها في ولي العهد وايجب ان يكون رجل يقود دفة بلد وعندهم القدرة علي ادارة البلد .
واضاف:  مس اكدنا ضرورة ان يكون المهرجان الخطابي سلمياً ولايكون هناك مبيت وسيتحول الي احتفالية باستقالة الحكومة ولابد من التوجه الي الارادة واذا اعيد ناصر المحمد ستعود المشكلة واعتقد ان القضية انتهت.
وتابع: وهذه خيارات صاحب السمو ونتأمل بمن يقود ان يكون عنده الكفاءة والامانة ويجمع ولا يفرق الناس ويتبع اساليب شريفة في التعامل مع مجلس الامة وليس هنالك اي تخوف من ان تكون ارادة الامة هي ارادة الشعب الكويتي وهذا بداية طريق جديد واي وزير قام بدوره بكفاءة وامانة لا اعتراض عليه.


إلى ذلك دعا النائبان فلاح الصواغ وسالم النملان في بيان أبناء الدائرة الخامسة وأبناء الشعب الكويتي إلى الحضور إلى ساحة الإرادة اليوم للمشاركة التجمع للمطالبة بمحاسبة الراشي والمرتشي ورحيل مجلس “القبيضة”.

Copy link