محليات

(تحديث) إخلاء سبيل محمد الخليفة وسعود العجمي بكفالة 1000 دينار

(تحديث) أخلت النيابة العامة سبيل النائب السابق محمد الخليفة وسعود العجمي بكفالة 1000 دينار لكل منهما.

قال المعتقل أحمد جدي العتيبي الذي أفرج عنه أن فرحته لن تكتمل إلا بخروج زملائه المعتقلين، مؤكداً أنباء الإضراب عن الطعام الذي تم ليلة الخميس الماضي، ومستنكراً التعسف الذي حدث في الاعتقال.
 
وقال العتيبي: “اولاً لن تكتمل فرحتي إلا بخروج إخواني المعتقلين، وكانت معنوياتنا عالية وقلنا كلنا ارحل في الإرادة وفي المباحث الجنائية وفي قصر العدل، وليس من العدل أن يصرح الناطق الرسمي باسم الحكومة الوزير علي الراشد أن يعلن الحكم قبل اصداره من القضاء”.
وتابع: “وماقيل بأننا رفضنا الطعام فهي حقيقة، وهو من ليلة الخميس وهو ما تسبب في تردي حالة الكثير من المعتقلين، خاصة أن التعامل معنا فيه نوع من التعسف حيث لم يأمنوا لنا المكان المناسب”.
وأضاف العتيبي: “تواجد أبناء الشعب أمام قصر العدل هو الدافع الأول لنا وزاد حماس المعتقلين وأقول (لله درك ياشعب)، ومما أحزنني أنني رأيت مرزوق محمد الرويس بن المعتقل محمد متواجد أمام قصر العدل يسألني عن والده (وعينه تدمع) علماً بأن المعتقل محمد الرويس لديه أخ معاق ووالدته معاقة وهو المعيل الوحيد للأسرة”.
وطالب العتيبي من أمام قصر العدل أن يفرجوا عن الأبطال المعتقلين، ودعا الجميع للخروج الى ساحة الإرادة في اجتماع “للكويت كلمة”.
Copy link