رياضة

“موسمي الثاني.. هو الأفضل دائمًا” .. مورينيو لا يجامل

قبل بداية الموسم الحالي، وتحديدًا في يوم 27 يوليو.. قال البرتغالي “جوزيه مورينيو” مدرب الملكي الإسباني: “موسمي الثاني.. دائمًا ما يكون هو الأفضل“، وذلك بعد فوزه 3-1 على هيرثا برلين الألماني، وبعد 4 شهور ظهرت نتائج هذا التصريح، ومصداقية ما أشار إليه البرتغالي.
“مورينيو” نجح في تحديه حتى الآن، ففريق ريال مدريد في موسمه الثاني أفضل من الفريق في موسمه الأول، ليس في بعض الأمور، بل في كل الأرقام والإحصائيات التي قدمها الفريق خلال الموسم الحالي في الدوري الإسباني ودوري الأبطال.. حيث النتائج كانت ملفتة.
فارق الست نقاط .. يحدث للمرة الأولى في عهد غوارديولا
وبعد مرور 13 جولة من عمر الليغا الإسبانية.. ريال مدريد يتصدر قائمة الترتيب بفارق 6 نقاط عن غريمه برشلونة، وفي نفس هذا الوقت من العام الماضي، كان الملكي متأخرًا بفارق نقطتيّن عن الفريق الكاتالوني بعد خسارته في الكلاسيكو بخماسية نظيفة، وهذه هي المرة الأولى التي يتأخر فيها (برشلونة غوارديولا) عن ريال مدريد بهذا الفارق الكبير من النقاط.
ثلاثي الهجوم .. تحسّن كثيرًا
وعلى مستوى الهجوم.. تحسن كثيرًا ثلاثي المقدمة بشكل كبير، فالبرتغالي “كريستيانو رونالدو” سجل 4 أهداف زيادة عن الموسم الماضي، بينما الفرنسي “كريم بنزيما” سجل 7 أهداف أكثر، والأرجنتيني “غونزالو هيغواين” تمكن من تسجيل 5 أهداف أكثر من الموسم الماضي.. وبهذا يكون الفريق المدريدي قد سجّل 16 هدفًا زيادة عن الموسم الماضي.
مورينيو .. يحقق الدرجة الكاملة في دوري الأبطال
التحسّن ظهر كذلك في بطولة دوري أبطال أوروبا، ورغم أن الفريق تصدّر مجموعته كما كان في العام الماضي، ولكن هذه المرة فعلها بعد حصده للنقاط الـ15 كاملةً، بتحقيقه 5 انتصارات من 5 مباريات، ولكنه في الموسم الماضي تعثّر أمام ميلان الإيطالي في السان سيرو بالتعادل 2-2، فالفريق الحالي يتفوق على الفريق في الموسم الماضي في كل شيء، ما عدا عدد الأهداف التي تلقاها.
13 انتصارًا متتاليًا .. رقم قياسي للبرتغالي
فريق البرتغالي “جوزيه مورينيو” حقق 13 انتصارًا متتاليًا في الدوري ودوري الأبطال، وهذا أمر لم يحدث في الموسم الماضي، كما أن أداء ريال مدريد بشهادة أغلب المتابعين تفوّق على أداء برشلونة، وحسم مسألة التأهل لدور الـ16 من دوري الأبطال بعد 4 جولات فقط، وهذا رقم قياسي جديد يحسب لـ(ريال مدريد مورينيو).
Copy link