عربي وعالمي العلماء والأعيان: لن نعطي الفرصة للمترصدين

القطيف تنزف مجددًا: النيران تلتهم منزل وسيارة رئيس محكمة المواريث

بعد هدوء لم يدم طويلاً، عادت المشاهد الإجرامية المتطرفة لتفرض نفسها مجددًا على محافظة القطيف، ففي واقعة إرهابية جديدة، قام مجهولون بإشعال النيران في منزل وسيارة رئيس محكمة المواريث بمحافظة القطيف الشيخ محمد الجيراني؛ ما أدى إلى إصابة اثنين من أبنائه ببعض الحروق.

الجيراني معلقا على الواقعة، قال فوجئت بحريق يشب في سيارتي وأجزاء من منزلي، مؤكداً أنه “بفعل فاعل”.

وأوضح الناطق الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية المقدم زياد الرقيطي أن بلاغًا ورد لمركز شرطة تاروت عن مباشرة إدارة الدفاع المدني بالمحافظة حريقاً بسيارة أحد المواطنين في جزيرة تاروت، متزامناً مع حريق آخر بمكتبه الخاص الكائن بالدور الأرضي بمنزله”، مؤكدًا أنه تمت السيطرة على الحريق وإخماده من قِبل فريق الإطفاء بالدفاع المدني.

وأشار إلى أنه يشتبه بأنه جنائي، وقد باشر قسم التحقيقات بشرطة القطيف معاينة الموقع والتعامل مع مسرح الحادث في حينه، وما زال التحقيق جارياً في القضية.
ما آلت إليه الأمور في محافظة القطيف من تجاوزات بدرت من البعض، لاقت ردود فعل مستنكرة من علماء ومشايخ وأعيان محافظة القطيف، الذين عبروا عن استيائهم الشديد من هذه التجاوزات، مؤكدين ولاءهم لقيادتهم وحرصهم على أن يستتب الأمن في أنحاء القطيف، جاء ذلك  لدى لقائهم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية في ديوان الإمارة، وفق ماذكرت صحيفة عكاظ السعودية.
وأعرب الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز عن تقديره لمشاعرهم، مؤكدا لهم أن مثل هذه المشاعر ليست بغريبة على أهالي القطيف الذين عرفوا بولائهم لقيادتهم.
وقال «إن الدولة بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية حريصة على سلامة وأمن المواطنين، ولن تسمح لمثل هؤلاء على قلتهم أن يعكروا صفو الأمن، فالدولة حريصة على أمن المواطن أينما كان».
من جهته، اعتبر الشيخ منصور السلمان استقبال أمير المنطقة الشرقية لهم ليس بغريب عليه. وقال إن «الدولة حريصة ولله الحمدد على تلمس كل احتياجات المواطنين»، مركزا على أن الدولة وولاة الأمر لا يفرقون بين المواطنين بأي حال من الأحوال، وهذا معروف ويجب أن يعرفه جميع من يترصد لهذه البلاد وأهلها بأن الدولة تعامل الجميع معاملة واحدة. وأكد السلمان أن العلماء والمشايخ يبذلون جهودا كبيرة للتصدي لكل من يريد الإضرار بهذا الوطن وأهله ومقدراته.
وجزم الشيخ محمد الجيراني رئيس محكمة المواريث في القطيف بأن «الجميع في محافظة القطيف يدا واحدة مع الدولة»
Copy link