رياضة

بعد مرور عام على خماسية كلاسيكو الكامب نو .. 50 تغييراً قد حدث

اليوم الثلاثاء .. والتاريخ 29-11-2011.. هو الذكرى السنوية الأولى للكلاسيكو الأول للبرتغالي “جوزيه مورينيو” مدرب ريال مدريد ضد برشلونة، وكانت زيارته للكامب نو برفقة النادي الأبيض كارثية، حيث تلقى أثقل هزيمة طوال تاريخه المهني، قبل تلك المواجهة التي لعبت يوم الإثنين، كان النادي الملكي متصدراً للبطولة المحلية، ولكن ذلك السقوط بخماسية أسقطه من العرش الإسباني، ليسيطر عليه نادي الإقليم الكاتالوني حتى نهاية الموسم.
المباراة كانت بمثابة كارثة وتسونامي على ملوك مدريد، وسجل لبرشلونة في تلك المباراة كل من (فيا “هدفيّن” – تشافي ، بيدرو ، جيفرين “هدف واحد لكل منهم”).. والآن بعد مرور 12 شهراً على ذلك الحدث التاريخي، شهدت الكرة الإسبانية العديد من التغييرات.
صحيفة (الماركا) الإسبانية، والقريبة من نادي العاصمة.. استعرضت 50 تغييراً قد حصل بين الفريقيّن .. وترى بأن أغلب التغييرات تأتي لصالح ريال مدريد على حساب برشلونة:

1-ريال مدريد متصدر بفارق 6 نقاط عن برشلونة .. هذا الفارق لم يحدث بين الغريميّن لصالح الملكي منذ 3 سنوات.
2- ريال مدردي هو الأفضل في الدوري الإسباني .. حقق النصر في جميع مبارياته على أرضه .. بينما برشلونة تعثر على ملعبه أمام اشبيلية بالتعادل.
3- ريال مدريد يمتلك أفضل خط هجوم في الدوري الإسباني .. حيث سجلو 46 هدفاً في 13 مباراة .. بمعدل 3.5 هدف في المباراة الواحدة.
4- البرتغالي “مورينيو” حقق سجل ممتاز .. بالفوز في 13 مباراة متتالية .. قبل مواجهته لـ(خيخون “الدوري” – أياكس “دوري الأبطال” – برشلونة “الدوري”).
5- المحللون يراهون على فوز ريال مدريد ليس بالكلاسيكو فقط .. بل في الدوري أيضاً.
6- هذه المرة الأولى .. ومنذ 4 مواسم يكون برشلونة في عهد “غوارديولا” متخلفاً عن ريال مدريد بفارق 6 نقاط.
7- “غوارديولا” خسر أول نهائي له .. على يد “مورينيو” في الميستايا.
8- برشلونة سيء خارج ملعبه .. حقق 3 تعادلات أمام ريال سوسيداد في (الأنويتا)، وفالنسيا في (الميستايا)، وأتلتيك بيلباو في (السان ماميس).. وهزيمة واحدة أمام خيتافي.
9- بعد 3 سنوات من الهزائم المتتالية لريال مدريد أمام برشلونة .. مورينيو تمكن من كسر العقدة في نهائي كأس الملك.
10- ريال مدريد ودع سنوات العجاف في الموسم الماضي .. بتحقيقه لقب كأس الملك بعد 18 عاماً من فقده.
11- ريال مدريد أنهى عقدته مع ليون .. وعقدة ملعب (الجيرلان) بتحقيق الانتصار 2-0 لأول مرة بعد 7 سنوات.
12- “كريستيانو رونالدو” دخل (موسوعة غينيس) للأرقام القياسية كأفضل هداف في الدوري على مدار التاريخ .. بعد تسجيله لـ41 هدفاً .. وفوزه بالحذاء الذهبي.
13- “رونالدو” فاز بالحذاء الذهبي بعد غيابه طوال 21 عاماً عن الملكي .. حيث آخر من أحرزه المكسيكي “هوغو سانشيز”.
14- “كريستيانو” تمكن أخيراً من كسر عقدة مرمى برشلونة .. وسجل أمامهم في إياب السوبر بعد 7 مباريات عجاف.
15- المدافع البرتغالي “بيبي” هو الترياق السحري الذي تمكن من إيقاف برشلونة .. وذلك قبل طرده في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.
16- “سيرخيو راموس” أثبت جدارته في مركز قلب الدفاع .. ويعتبر صمام آمان قادر على إيقاف زحف كاتالونيا الهجومي.
17- البرازيلي “ريكاردو كاكا” تحسن بشكل كبير .. واصبح أفضل بكثير من الموسم الماضي .. وسيعتمد عليه في الكلاسيكو.
18- الأرجنتيني “أنخل دي ماريا” أصبح يقدم مساعدة كبيرة للفريق .. بتمريرة 19 كرة حاسمة .. وهو رقم صعب.
19- “هيغواين” في حالة ممتازة جداً .. ويعتبر سلاح فتاك بإمكانه أن يشكل خطورة كبيرة.
20- “بنزيما” كذلك في حالة رائعة .. وأصبح أكثر نضجاً من ذي قبل.
21- “ليونيل ميسي” بدأ يفقد أعصابه كثيراً .. حيث فقد أعصابه في إياب كلاسيكو الدوري الموسم الماضي .. وركل الكرة ناحية الجمهور .. وارتكب أكثر من خطأ لم يعاقب عليه في إياب كلاسيكو السوبر الإسباني.
22- انخفاض المعدل التهديفي لمهاجم برشلونة “ديفيد فيا” .. مما سيجعله يخسر مكانه الأساسي في الفريق لصالح الناشئ الجديد “كوينكا”.
23- تم تغيير الحكم “إيتورالدي” والذي حرم “كريستيانو رونالدو” من ركلة جزاء بعد عرقلة “فيكتور فالديز” له في ذهاب كلاسيكو السوبر الإسباني .. وتم وضع الحكم “فرنانديز بوربلان” بديلاً له.
24- ريال مدريد عادةً ما يفوز .. عندما يكون كلاسيكو الذهاب على ملعبه.
25- المباراة ستكون يوم السبت وليس الإثنين .. وهذا سيكون فأل على الفريق الأبيض.
26- برشلونة يعاني من ضغوط .. وسيكون ذهنه مشتتاً .. لأنه سيسافر بعد الكلاسيكو مباشرةً إلى اليابان للمشاركة في بطولة كأس العالم للأندية.
27- قبل كلاسيكو العام الماضي .. واجه ريال مدريد أياكس الهولندي في دوري الأبطال .. وهذا السيناريو سيتكرر في العام الحالي .. ولكنه مدريد لن يضطر لأخذ بطاقات حمراء متعمدة كما حدث في الموسم الماضي.
28- الحضور الجماهيري ازداد لملعب (البيرنابيو) .. بفضل إنشاء صف جديد في المدرج الأول.
29- “مورينيو” حصل على جائزة الكرة الذهبية عام 2010 كأفضل مدرب .. ولديه فرصة للحصول عليها في الكلاسيكو قبل 12 يوم من استلامها.
30- خروج الأرجنتيني “خورخي فالدانو” .. مما جعل “مورينيو” يعمل بأريحية أكثر.
31- “مورينيو” تعلم الدرس جيداً .. وسيدخل المواجهة بـ3 محاور ارتكاز.
32- “مورينيو” يمتلك صلاحيات أكثر من الموسم الماضي.
33- الفرنسي “زيدن الدين زيدان” أصبح مديراً للفريق الأول لكرة القدم .. ويتمتع بعلاقة جيدة مع المدرب البرتغالي.
34- “مورينيو” بدأ يتجنب المشاكل مع الصحافة .. وذلك بتكليف مساعده “إيتور كارنكا” للحضور إلى المؤتمرات الصحفية.
35- ريال مدريد سيتابع المباراة من مقاعد البدلاء .. وليس من الفندق.
36- الاستغناء عن الشاب “سيرجيو كاناليس” وكذلك “بيدرو ليون” اللذان لم يكونا بالمستوى المطلوب للمشاركة مع الملكي.
37- “مورينيو” أصلح الأمور بينه وبين مدرب خيخون “بريسيادو” .. والعداوة اختفت بينهما.
38- وجود التركيين “نوري شاهين” و”حميد ألتينتوب”.. سيساعد ريال مدريد كثيراً.
39- ريال مدريد يرتدي القميص الأحمر لأول مرة .. منذ 38 عاماً.
40- غياب التوغولي “أديبايور” الذي لعب 4 كلاسيكوهات .. دون تسجيل أي هدف.
41- انتقال مهاجم برشلونة “جيفرين” إلى سبورتينغ لشبونة.
42- إصابة الهولندي “إبراهيم أفيلاي” لاعب وسط برشلونة .. وسيغيب حتى نهاية الموسم .. وهو الذي مرر كرة الهدف الأول لـ”ليونيل ميسي” في ذهاب كلاسيكو نصف نهائي دوري الأبطال الموسم الماضي.
43- لاعبو ريال مدريد سيدخلون الكلاسيكو .. بلا غيابات أو بطاقات.
44- “رونالدو” سيلعب كل المباريات على أرض البيرنابيو .. وليس كما حدث الموسم الماضي أمام سرقسطة عندما استبعده “مورينيو” بعد انتقاده الأسلوب الدفاعي للفريق.
45- أسطور هولندا “يوهان كرويف” الرئيس الشرفي لنادي برشلونة بدأ يشيد بأداء ريال مدريد .. وابتعد عن انتقاده كما كان في السابق.
46- بعد اهتزاز العلاقة بينهما بسبب ما حدث في كأس السوبر .. أصبحت العلاقة بين “فلورنتينو بيريز” رئيس ريال مدريد، و”ساندرو روسيل” رئيس برشلونة على ما يرام.
47- الموسم الماضي.. كان “ثاباتيرو” رئيس وزراء اسبانيا مشجعاً لبرشلونة .. أما الآن فقد أتى “ماريانو راخوي” مكانه وهو مشجع مدريدي.
48- لأول مرة سيستعين “مورينيو” بـ8 لاعبين من مدرسة ريال مدريد (الكاساتيا).. وهم (آدان – ميخاس – خيسوس – ناتشو – أليكس – سارابيا – خوسيلو – موراتا).
49- (الكاستيا) بدأت تتمرن مع الفريق الأول .. وبدأت معها مرحلة التصعيد للفريق الأول منذ مايو الماضي.
50- رغم كل تلك الاحتكاكات والركل والشتائم والاستفزازات بين لاعبي ريال مدريد وبرشلونة .. ما زالت العلاقة بين نفس اللاعبين في المنتخب الإسباني على ما يرام.. وأكثر من ممتازة.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق