رياضة

باريس سان جيرمان .. يقترب من الاستغناء عن مدربه

أصبحت أيام “أنطوان كومبواريه” مدرب باريس سان جيرمان معدودة مع الفريق، وفقاً لما ذكرته الصحافة الفرنسية الثلاثاء، وقالت صحيفة (ليكيب) إن البرازيلي “ليوناردو” المدير الرياضي للنادي
الفرنسي وإدارته غير راضيين على أداء “كومبواريه”، وأن الهزيمة الأحد الماضي
في الجولة الـ15 بالدوري المحلي أمام مارسيليا بثلاثية بيضاء الأحد زادت من
وتيرة التفكير في رحيله.

وتعد الخسارة التي تلقاها باريس سان جيرمان هي الثانية على التوالي، بعدما
كان مُني بخسارته الأولى هذا الموسم، عندما سقط أمام ضيفه نانسي (0-1)
فتراجع إلى المركز الثاني، بعدما تجمد رصيده عند 30 نقطة بفارق ثلاث نقاط
خلف مونبلييه المتصدر.

وجمع باريس سان جيرمان خلال نوفمبر الجاري خمس نقاط فقط، ليصبح ثاني أسوأ
الأندية في الدوري الإسباني، على الرغم من أن الإدارة القطرية استثمرت 80 مليون
يورو لدعم صفوفه حتى نهاية الموسم.

المفاوضات مع أنشيلوتي .. أثرت على كومبواريه

ويتزامن تراجع نتائج الفريق الذي سجل بداية صاروخية، ضمنت له الاستحواذ
على الصدارة، مع خفوت نجم “كومبواريه” بعد لقاء “ليوناردو” والمدرب الإيطالي “كارلو أنشيلوني” مطلع هذا الشهر.

وعلى الرغم من أن “أنشيلوتي” مدرب ميلان وتشيلسي لم يرد بشكل إيجابي على
نادي العاصمة، إذ أبلغهم برغبته في العودة إلى إنجلترا، إلا أن الصحافة
الفرنسية أشارت إلى أن هذا اللقاء أضعف من موقف “كومبواريه”.

كما أن شخصيته بدأت تضعف مع اللاعبين، وتدلل الكثير من وسائل الإعلام على ذلك بالشكل الذي ظهر به لاعبي باريس سان جيرمان على ملعب (فيلودروم) في مرسيليا في ختام الجولة.
هيدينك .. هو الخيار الثاني

وتؤكد صحيفة (ليكيب) الفرنسية أن هناك أسماء مطروحة أمام الإدارة القطرية، غير “أنشيلوتي”،  أبرزها الهولندي “جوس هيدينك” الذي رحل لتوه عن المنتخب التركي، رغم أنه أيضاً  يمني النفس بالدوري الإنجليزي، ويأتي بعده الروماني “ميرسيا لوسيسكو” مدرب
شاختار دونتسك الأوكراني، رغم أنه غير مستعد للرحيل عن ناديه.

وأضافت أن الحل الأخير الذي قد يلجأ له “ليونادرو” هو “كلود ماكيليلي”، وهو
أحد المستشارين المباشرين للبرازيلي بالنادي، وأنه في طريقه حاليا لنيل درجة
دراسية تؤهله لأن يصبح مدرباً.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق