محليات بأمر من وزير الداخلية المستقيل

عباس الشعبي في مستشفى الفروانية

بتصرف لا يخلو من الإنسانية والشهامة، أمر نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية – المستقيل – بنقل المواطن النشط عباس محمد غلوم، المعروف بـ “عباس الشعبي”، إلى مستشفى الفروانية، تقديراً لظروفه الصحية وعمره الذي تجاوز الستين عاماً.
و إذ تشد على يد وزير الداخلية وتثمن موقفه الإنساني، فإنها تتمنى أن تسود هذه الروح بين أوساط المسؤولين، بحيث تتوقف السياسة عند حدود الإنسانية.
وعسى أن يزيّن الوزير هذا التصرف المحمود بالتدخل لدى المعنيين من أجل الإفراج عن جميع المعتقلين، كي تهدأ الأنفس وتقر الأعين برؤيتهم. 
Copy link