برلمان

في انتظار صافرة.. الحل

مع ترقب الإعلان عن حل مجلس الأمة.. بدا السباق باكراً نحو الساحات التي تصلح لأن تكون مقاراً انتخابية، ومع التلهف لسماع نبأ الحل، وإطلاق صافرة البداية للحملات الانتخابية، ظهر التنافس على هذه الساحات وسارع البعض إلى حجز مكان له فيها، فلربما لن يجد مكاناً يستضيف فيه الناخبين إذا لم يبادر منذ اللحظة إلى وضع اليد عليها.


في الصورة تبدو لوحة تحمل اسم المرشح حمد المطر (الخبير البيئي وعضو الحركة الدستورية).. الذي من المقرر أن يطرح نفسه في الدائرة الثانية، حيث لم يحالفه الحظ في الانتخابات الماضية وحل في المركز الحادي عشر بفارق بسيط عن سلوى الجسار. 

Copy link