برلمان الإفراج عن نواف نهير وتحويله للاستخبارات العسكرية

(تحديث9) النائب الطاحوس يعلن عن الإفراج عن عبدالله الشلاحي

(تحديث9) أعلن النائب خالد الطاحوس من أمام قصر العدل عن الإفراج عن عبدالله الشلاحي قبل قليل.

(تحديث8) توافد العشرات من الشباب أمام المباحث الجنائية تضامناً مع المعتقل عبدالله الشلاحي المحجوز بعد غعادة فتح قضية سابقة تخص التعدي على الذات الأميرية عبر التويتر.

وقال النائب فيصل المسلم: “استمرار حجز الشاب عبدالله الشلاحي في المباحث الجنائية بافتعال قضية جديدة له في ساعة الافراج عنه بسبب تغريدة كتبها منذ زمان رغم أنه كان محجوزا لأكثر من أسبوع تعسف واستقصاد له مرفوض”.

(تحديث7) خرج المعتقل عبدالله الشلاحي وهو الآن متوجه لإدارة تنفيذ الأحكام، كما تم الإفراج عن المعتقل نواف نهير المطيري الذي تم تحويله للإستخبارات العسكرية.
(تحديث6) قال النائب مبارك الوعلان إن اتصالاً ورد إليه من رئيس الحكومة بإطلاق سراح السجين نواف نهير المطيري وعدم إحالته إلى استخبارات الجيش.

(تحديث5) رفض إدارة السجن المركزي الإفراج عن السجينين عبدالله الشلاحي ونواف نهير، فيما أطلقت سراح بقية الشباب.

إلى ذلك قال المحامي الحميدي السبيعي إن إدارة السجن ترغب في إرسال نواف نهير إلى الاستخبارات “ونحن نعترض على ذلك، فقد عذب هناك 5 أيام أشد التعذيب ووقع على استقالته، لذلك لن نرحل بدونه”. 

(تحديث4)بعد الإفراج عن الشباب المعتقلين قال النائب حسين مزيد من أمام السجن المركزي:” اليوم نتواجد امام السجن ونعلم بان الشعب الكويتي يعي تحرك اخوانهم خاصه في الاحداث الاخيره واشكر سمو الامير الوالد الذي اصدر توجيهاته الساميه للافراج عن الشباب.

وعن استقالة المحمد وتكليف المبارك بتشكيل أخرى قال مزيد: “اليوم نعيش عرسا كويتيا والفرحه لن تكتمل الا بتشكيل الحكومة المقبله، وحل مجلس الامة”، متنياً ان يكون هناك انفراج في العديد من القضايا.

وأضاف مزيد: “سيكون لنا تحرك لإغلاق ملف القضايا المرفوعة ضد الشباب ونتمنى أن يشمل سموه بهذه البادره اغلاق ملف القضايا، كما يجب محاكمة من قام بتعذيب الشباب.

(تحديث3)قام عدد من النواب قام بدفع الكفالات المالية للشباب المحتجزين ليتم الافراج عنهم وهم : خالد السلطان، عبدالرحمن العنجري، حسين مزيد، ضيف الله بورميه، ناجي العبدالهادي، محمد هايف، شعيب المويزري، محمد المطير، سالم النملان، صيفي الصيفي، روضان الروضان، ونواب الشعبي، ونواب التنميه.

(تحديث2) المعتقلون يخرجون بعد دفع الكفالات المالية، وسط فرحة أهلهم وذويهم.

(تحديث) قررت النيابة العامة الإفراج عن جميع الشباب المحتجزين لديها بكفالات مالية قيمتها ألف دينار لكل واحد منهم.

ودعا المحامي أحمد الخميس أهالي الشباب المحتجزين إلى التوجه نحو الدور الثامن في قصر العدل لدفع الكفالات.

كشف النائب وليد الطبطبائي عن أن النيابة العامة أصدرت قراراً للتو بإطلاق سراح جميع الشباب المحتجزين ممن اتهموا بدخول مبنى مجلس الأمة.

وأعرب الطبطبائي عبر حسابه في تويتر عن سعادته بالإفراج عن المعتقلين، شاكراً كل من ساهم وتحرك من أجل إخلاء سبيلهم.

Copy link