برلمان

عباس الشعبي: سنظل أحراراً يا جاسم السجان

بعد الإفراج عن المواطن النشط عباس محمد غلوم، المعروف بـ “عباس الشعبي”، الذي تم نقله في فترة مكوثه في السجن إلى مستشفى الفروانية، تقديراً لظروفه الصحية وعمره الذي تجاوز الستين عاماً، أكد عباس أثناء خروجه من السجن أن خليل الشمالي طلب عزله في مكان إنفرادي. 
وقال عباس الشعبي: “خليل الشمالي طلب عزلي بسجن إنفرادي وسقطت على الأرض، وأنا مريض ولم يسعفني أحد ولم أتلقى علاج”.
وتابع الشعبي: “أقول لجاسم الخرافي الذي أطلق عليه النائب البراك بجاسم السجان أننا سنظل أحرارا إلى مماتنا”.
Copy link