سبر القوافي

الحرف إذا تنفس

# الوجبات السريعة…!
هذا ما تقدمه أغلب مواقع التواصل الاجتماعي كتويتر والفيس بوك، فتم اختصار القصيدة إلى بيتين أو أكثر قليلا!!، وذلك تماشياً مع روح العصر، وفي زمن لا يعتمد كثيراً على مقولة خير الكلام ما قل ودل، أتت التكنولجيا الحديثة؛ لتجبرنا كيف نختصر الكثير من الكلام؛ ليصبح أكثر فائدة وأهمية، وإن كنا نؤمن بأن الشعر ليس بالضرورة يستحق كل هذا الاختصار الذي افقده بعضاً من جماله ونكتهه!!
# الشعر والسلام…
الشعر من الإنجازات القيمة والثمينة، والتي أبداً لا يمكن تمريرها، تحت بند الواسطة والمعرفة والعلاقات، فالشعر باقة من الزهور، لا تحتاج للكثير من الشطارة؛ لاكتشاف جمالها وتناسقها وعطرها، فقط علينا أن ننحاز للشعر الحقيقي!
# امتياز…!
من الأسماء التي تدهشني لدرجة الفرح، الشاعر الشاب جمال الشمري، فهذا الشاعر يحلق عالياً، بجناحين من إبداع وإمتاع؛ ليتفرد بكل هذا الجمال.
هو مفاجأة من العيار الثقيل في أبجديات القصيدة الحديثة، وأحد أعذب الرهانات التي تعلن فوزها وتفردها في كل نص جديد يكتب تاريخ ميلاده هذا الشاعر المميز جداً.
فقط تابعوه بذائقتكم، وتجردوا من كل شيء، ألا إحساسكم بالشعر الجميل جداً، تذكروا شاعراً يخلق الدهشة في كل نص جديد، اسمه باختصار. 
جمال الشمري…!

فرج صباح 
faragsaba7@

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق