سبر القوافي

الشاعر المعتقل (حماد النومسي)

قال الشاعر “حماد النومسي” قبل عام في أحد اللقاءات عن بدايته:- 
البداية كانت قبل الغزو العراقي الغاشم، كانت بطيئة جدا، ولكن أثناء الغزو أسروني، وكنت لوحدي، وكانت هي البداية الفعلية؛ حيث كتبت في سجن الأسر قصيدة كانت هي المفتاح، وسبب الخروج من الأسر، وأنا أعتبر هذه القصيدة هي البداية الفعلية لي في الشعر، وكانت هذه مؤلفة من خمسين بيتا تقريبا، ولم يدر بخلد “حماد” حينها بأنه سيكون معتقل في سجون بلاده، وأن صدى قصائده التي كتبها في الكويت منذ عام 1990، وهو في (سجون البعث) سيرددها مع إخوانه المعتقلين في (الكويت) أو بالأدق في (سجون الكويت)! “حماد النومسي”  شاعر كويتي خلوق جداً، وهادئ في تعاملاته، ولكن بمقابل (الفساد) يصدح بصوت عالي ولا يخاف أحد أثناء اعتقاله، قال له مسلم البراك: (الحين منو  ينشد في ساحة الإرادة) وتعبير البراك كان دليل على تأثير حماد على الحضور  وقلوب من يهمهم الأمر، افتقدنا شاعر أجاد الكتابة في الكويت وفي حزن الكويت.. وحب الكويت..  وحرية الرأي.. سيكون هنا يوماً بيننا ليحدثنا، عن ما شاهد، وما رأى.
 حسين الشمري @Halshammri

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق