عربي وعالمي أُخرجوا على عجل من الأبواب الخلفية من المطار

طاقم السفارة الإيرانية المطرود من لندن يصل إلى طهران

مجموعة من طاقم السفارة الايرانية المبعدين من بريطانيا وصلوا الى طهران، بعد ان طلب منهم مغادرة لندن اثر تفاقم الازمة الدبلوماسية الناجمة عن مهاجمة السفارة البريطانية بطهران، حسب ما قالت وسائل الإعلام الإيرانية السبت.

وكانت مجموعة من المستقبلين لهؤلاء في انتظارهم في مطار طهران الرئيسي وهي تهتف “الموت لبريطانيا”، الا ان الدبلوماسيين الايرانيين اخرجوا على عجل ومن الأبواب الخلفية من المطار.

وكانت الحكومة البريطانية قد قررت ابعاد 25 دبلوماسيا ايرانيا منها الثلاثاء، بعد اتهام لندن زعماء في القيادة الايرانية بانهم وراء الهجوم على السفارة، حيث قال السفير البريطاني لدى ايران دومينيك تشيلكوت إن السلطات في طهران كانت وراء اقتحام متظاهرين ايرانيين مجمعين دبلوماسيين بريطانيين في العاصمة الإيرانية في وقت سابق من هذا الاسبوع.

وكان وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ قد أعلن الأربعاء الماضي أن بريطانيا ستغلق سفارتها في طهران بعد يوم واحد من اقتحام محتجين لمجمعين تابعين للسفارة هناك وتحطيم النوافذ واشعال النار في السيارات واحراق العلم البريطاني احتجاجا على عقوبات جديدة فرضتها لندن على ايران.

وقال هيغ ان الهجوم ما كان من الممكن ان يحدث لولا تواطؤ السلطات الايرانية وأمر بإغلاق السفارة الايرانية في لندن وامهل كل الدبلوماسيين الايرانيين 48 ساعة لمغادرة البلاد.

وقد ادانت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي الهجوم، على الرغم من محاولات ايرانية للتقليل من اهمية الحدث بالقول انه من تدبير “طلاب”، الا انه تبين ان المشاركين فيه اعضاء في مليشيا الباسيج المدعومة من الحكومة.

Copy link