برلمان
لم أقرر بعد الترشح لمقعد الرئاسة

الراشد: أجندات خاصة كانت وراء استهداف ناصر المحمد

اسـتأنف النائب والوزير السابق والمرشح عن الدائرة الثانية علي الراشد دفاعه عن رئيس الوزراء السابق الشيخ ناصر المحمد مؤكداً أن أجندات خاصة يحملها “البعض” كانت وراءاستهدافه، مضيفا بعد تسجيل ترشحه أن “سمو الأمير انتهج حكمة سليمان الحكيم وانقذ البلد بالرغم من عدم كون الآخرين على حق”. 
وعن ترشحه لرئاسة مجلس الأمة قال الراشد:” لم أقرر حتى هذه اللحظة خوض انتخابات الرئاسة، وسأحسم قراري بعد نتائج الانتخابات المقبلة”.
وحول الأخطاء التي وقع فيها المجلس السابق قال: “الناس هم من يقيمون مجلس الامة 2009 ونتيجة الانتخابات القادمة هي من يحددها الشعب “. 
كما وصف الراشد اقتحام المجلس بـ”الجريمة” بقوله: “نعم إنها جريمة, والدليل ان النيابة تحقق فيها حاليا، والأخ النائب السابق جمعان الحربش أكد أن الاقتحام عمل خاطئ”, متابعا “ماقلته اقتحام المجلس هو قراءة للقانون, لكن البعض يغررون بالشباب”.
وحول دعوة عبيد الوسمي الى تعديل بعض المواد في اللائحة الداخلية للمجلس , أفاد الراشد :” نحن نؤيد هذا التعديل لاحترام الراي والراي الاخر,لكن يعتمد على ماهيه التعديل”. 
واشار إلى أن هناك “الكثير من القضايا التي يجب ان تعطى الاولوية مثل الذمة المالية ومكافحة الفساد والوحدة الوطنية وهذه لابد من الاولوية في الجلسات المقبلة للمجلس الجديد”.
 
ونفى الراشد ما يقال عن التعيينات في الفتوي والتشريع بأنها كانت لخدمات الراشد الانتخابية, و قال:” هذا كلام عار عن الصحة “. 
وتابع الراشد:” دائما راسي مكشوف ومواقفي واضحة ولم اغط راسي بالرمال ..وعندما كنت وزيرا, فمن الطبيعي أن ادافع عن الحكومة وانا دائما مع الحق”. 
وحول تعديل المادة الثانية من الدستور والذي اعلن عنه الموشح محمد هايف ,ذكر الراشد أن” تغيير المواقف يكشف اناسا كثيرين والحمد لله, ان الله كشفهم امام الشعب الكويتي”.
Copy link