رياضة
بعد إيقاف سواريز

ليفربول يستأنف غدًا البطولة المحلية .. أمام نيوكاسل

تنطلق المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الانجليزي لكرة القدم غدًا الجمعة، بمباراة ليفربول وضيفه نيوكاسل يونايتد، على وقع العقوبات التي يتعرض لها مهاجمه الأول الأوروغواياني “لويس سواريز”.
وسيفتقد ليفربول خدمات “سواريز”، صاحب 5 أهداف في الدوري هذا الموسم، في المباراة التي ستقام على ملعب (أنفيلد رود)، وذلك بعدما قرر الاتحاد الانجليزي إيقافه لمباراة واحدة، وتغريمه مبلغ 20 ألف جنيه استرليني، بسبب الحركة التي قام بها تجاه جماهير فولهام في الخامس من الشهر الحالي.
وهذه العقوبة لا علاقة لها بتلك التي نالها المهاجم الأوروغوياني مؤخرًا، حين أوقف لثماني مباريات، مع تغريمه مبلغ 40 ألف جنيه استرليني، بسبب الألفاظ العنصرية التي وجهها لمدافع مانشستر يونايتد، الفرنسي “باتريس إيفرا” خلال مباراة الفريقيّن في الدوري المحلي في 15 اكتوبر الماضي.
ويحتل ليفربول المركز السادس مع 31 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن نيوكاسل السابع، والذي عاد الى سكة الانتصارات بفوزه على بولتون بعد فشله في تحقيق الفوز في 6 مباريات متتالية.
عودة القائد
ويعوّل ليفربول على عودة قائده “ستيفن جيرارد” الذي شارك بديلًا في مباراة بلاكبيرن الأخيرة، لأول مرة منذ أكتوبر الماضي.
كارول .. بديل سواريز
وفي ظل غياب “سواريز”، سيحمل العملاق “آندي كارول” المهام الهجومية أمام فريقه السابق، الذي باعه إلى ليفربول مقابل 35 مليون جينه استرليني، لكنه لم يتمكن بعد من فرض نفسه مع (الريدز).
ولم ينجح نيوكاسل في تحقيق الفوز على فريق المدرب “كيني دالغليش” في الدوري على ملعب (انفيلد رود) منذ عام 1994، وهو يعول على هدافه السنغالي “ديمبا با” صاحب الـ14 هدفًا في 17 مباراة هذا الموسم، وثاني ترتيب الهدافين، بعد الهولندي “روبن فان بيرسي” مهاجم آرسنال (16 هدفًا).
السيتي .. يحل ضيفًا على سندرلاند
ويحل مانشستر سيتي متصدر الترتيب (45 نقطة)، بالتساوي مع مانشستر يونايتد، على سندرلاند الخامس عشر في اليوم الأول من العام الجديد.
ويسعى سيتي إلى تعويض تعادله الأخير، بدون أهداف مع وست بروميتش آلبيون، في ظل الأزمة المنتظرة لغياب لاعب وسطه العاجي “يحيى توريه”، أفضل لاعب في افريقيا لعام 2011، للمشاركة في كأس امم افريقيا 2012، بالإضافة الى غياب شقيقه المدافع “كولو توريه”.
ويعتمد المدرب الايطالي “روبرتو مانشيني” على مهاجمه الايطالي المشاغب “ماريو بالوتيللي” والارجنتيني “سيرخيو أغويرو” (13 هدفًا)، وصانع الألعاب الاسباني “دافيد سيلفا” صاحب 8 تمريرات حاسمة حتى الآن، ويحوم الشك حول مشاركة المدافع “ميكاه ريتشاردز”، على حين يتعافى الظهير الارجنتيني “بابلو زاباليتا” من إصابة تعرض لها.
مانشستر .. يستقبل بلاكبيرن
من جهته، يستقبل مانشستر يونايتد حامل اللقب بلاكبيرن روفرز الأخير على ملعبه (اولد ترافورد)، بعد أن حقق الفوز في 8 من مباريات من التسع الأخيرة.
ويعيش فريق السير “اليكس فيرغسون” فترة جيدة، على رغم غياب بعض مدافعيه بسبب الإصابة، بعد فوزيّن ساحقيّن على فولهام وويغان بنتيجة 5-0.
وتلقى بلاكبيرن 39 هدفًا هذا الموسم في 18 مباراة، ولديه ثاني أضعف دفاع في الدوري، كما إنه الفريق الأقل فوزًا حتى الآن بانتصاريّن فقط.
ولم يخسر اليونايتد في آخر 10 مباريات ضد بلاكبيرن، وخرج فائزًا 7 مرات، كما أن مهاجمه البلغاري “ديميتار برباتوف” الذي سجل ثلاثية في مباراة ويغان الأخيرة، هز شباك روفرز خمس مرات في مواجهة الموسم الماضي (7-1).
توتنهام يسعى لمواصلة عروضه الرائعة
ويحل توتنهام – الذي يقدم نتائج رائعة في الآونة الاخيرة – ضيفًا على سوانزي الرابع عشر، وهو يحتل المركز الثالث بفارق 7 نقاط عن المتصدرين ومباراة مؤجلة.
ويقدم فريق المدرب “هاري ريدناب” مستويات مميزة، مع ترسانته الهجومية، بقيادة التوغولي “ايمانويل اديبايور” والهولندي “رافايل فان در فارت” والكرواتي “لوكا مودريتش” والجناح الويلزي “غاريث بايل” صاحب هدفي الفوز على نوريتش سيتي الثلاثاء.
ويستقبل تشلسي الرابع استون فيلا الثاني عشر بعد تعادله في 3 مباريات على التوالي، في حين يبحث ارسنال الخامس عن استعادة سكة الانتصارات اثر تعادله المخيب مع ولفرهامبتون (1-1).
وفي باقي المباريات، يلعب السبت بولتون مع ولفرهامبتون ونوريتش مع فولهام وستوك مع ويغان، والاحد وست بروميتش مع ايفرتون.
Copy link