منوعات

وثائق بريطانية: مبارك “شخص باهت وغير مثقف” إلا أنه “خال من الفساد!”

كشفت ملفات سرية بريطانية أفرج عنها بعد مرور 30 عاما أن المسئولين بالخارجية البريطانية قيّموا الرئيس السابق حسني مبارك على أنه “شخص باهت عديم الحيوية وغير مثقف إلا أنه خال من الفساد” وذلك قبل توليه الرئاسة عام 1981.
ونقلت الصحيفة عن الوثائق السرية أن مسئولي الخارجية البريطانية أبلغوا رئيسة الوزراء البريطانية آنذاك مارجريت تاتشر عن مبارك – قبل توليه السلطة – أن مبارك هو الرجل القادم في مصر، وأنه من المحتمل أن يتولي السلطة في حال حدوث شىء للرئيس أنور السادات الذي اغتيل في السادس من أكتوبر من العام نفسه، لكنه ليس مثقفا وباهتا وعديم الحيوية، ولكنه غير ملوث بأي فساد‏.
وأضافت المذكرة أن مبارك “لا يميل للتفكير، لكنه ودي ومرح ورحلاته المتكررة للخارج جعلته سياسيا خبيرا، على الرغم من أنه ليس عميق التفكير ويعبر عن وجهات نظر سطحية، ولا يعتقد أنه لديه الكثير من الأعداء”.
وأضافت المذكرة: “إن مظهر مبارك الخارجي يخفي شخصية قاسية” ورجحت المذكرة وقتها أن يخوض مبارك مواجهات سياسية ناجحة للحفاظ على منصبه، نائب رئيس الجمهورية، بعد أن تمكن من الإطاحة بجميع الشخصيات الأخرى البارزة في الحكومة أو القوات المسلحة”.
Copy link