منوعات

“بائعات هوى” يقتحمن شقة 3 دعاة سعوديين في البحرين

أثناء تواجدهم بالعاصمة البحرينية المنامة، فى رحلة دعوية، فوجئ ثلاثة دعاة سعودييين وهم سليمان الجبيلان وحسن القعود وفهد العموش، ببائعات هوى يحملن الجنسية العربية، يصرن على دخول شقتهم لعرض أنفسهن بمقابل مادي، رغم اختيار الدعاة شقة بعيدة عن الأماكن المشبوهة.
وقال الشيخ فهد العموش: أنهم فوجئوا بقرع الباب عند نزولهم في الشقة بعد رحلة عناء وسفر في رحلة دعوية، وأنهم فوجئوا بحارس الشقة يعرض عليهم بائعات الهوى بقوله “تبغون بنات”؛ ما أثار سخطه وحفيظته؛ حيث قام بنهره وطرده اعتراضاً على سلوكه وطلبه الغريب لأشخاص متدينين.
وأضاف العموش بأنهم صدموا مرة أخرى بقرع الباب، وعند فتحه وجدوا 3 فتيات من جنسية عربية يردن الدخول إلى الشقة لممارسة البغاء؛ فقام بطردهن، لكنهن أصررن على الدخول.
حينها طلب الشيخ الجبيلان السماح لهن بدخول الشقة للمناصحة تجاه هذا السلوك المشين. وبعد محاولات لم يستجبن لمناشدات الشيوخ الكف عن عرض أنفسهن؛ فتم الاتصال بالجهات الأمنية البحرينية “بوليس الآداب”.
وأضاف العموش بأن الضابط لم يكن متجاوباً، وتعامل مع البلاغ ببرود تام؛ حيث سمح أفراد الشرطة الذين تولوا مباشرة البلاغ للفتيات بالذهاب دون تسجيل محضر بالواقعة أو اتخاذ أي إجراء!
من جانبه أكد الشيخ حسن القعود للموقع: أنهم صُدموا من تهاون الجهات المعنية في البحرين في تلقى شكوى المشايخ من هذه السلوكيات، وكأن الأمر لا يعنيهم!
ومن جانبه أكد الشيخ حسن القعود أنهم صدموا من تهاون الجهات البحرينية المعنية، وكأن الأمر لا يعنيهم، مشيرا إلى دعوة الشيخ البحريني حسن الحسيني لملك البحرين بأن يتقي الله، ويمنع الخمارات ودور الدعارة، حيث إنهم وجدوا ذلك واقعاً ملموساً من خلال الحادثة التي حصلت معهم في المنامة.
Copy link