منوعات

وزير الأوقاف: فرض «الأمر بالمعروف» بالقوة.. «مرفوض»

 وزير الأوقاف المصري الدكتور محمد عبد الفضيل القوصى رفض فكرة فرض الأمر بالمعروف أو النهى عن المنكر على المواطنين بالقوة، معتبرًا أن ذلك سلوكًا غير مقبول ولا يقبله الدين الإسلامى الحنيف الداعى إلى الاعتدال.
وأوضح القوصى، فى تصريح الجمعة، أن الشعب المصرى بطبيعته «يرفض مبدأ فرض الأمر بالمعروف أو النهى عن المنكر بالقوة أو الجبر سواء على المسلمين أو غيرهم، مؤكدا أن القدوة الحسنة والدعوة بالحُسنى والحكمة هى روح الدين الإسلامي الحنيف».
وشدد على أن الوزارة «مستعدة بعلمائها والدعاة المتواجدين في كل محافظات الجمهورية للتصدي إلى أي فكر غير مقبول دينيًا، وذلك بالحسنى والعقل والأدلة والبراهين من القرآن والسنة ومن خلال فتح الحوار العقلانى مع الجميع من أى تيار إسلامى للعمل جميعًا من أجل استقرار وأمن المجتمع».
وأكد أن «المنهج الأزهري المعتدل والوسطى هو حائط الصد الأول لأي تشدد فكرى أو ديني، مشيرًا إلى أن الأزهر بعلمائه وجامعته وشيخه قادر على مواجهة أي جنوح بالكلمة الطيبة والموعظة الحسنة، خاصة أنه يهتم بدراسة كل المذاهب الإسلامية بجامعته دون تفرقة تجسيدًا للوسطية والاعتدال».
Copy link