محليات
الشركة المنفذة (المتنفذة) سلبت من مستحقيها 10 ملايين دينار

الاختلافات السبعة.. في بيوت مدينة سعد العبدالله

لعبة البحث عن (الاختلافات السبعة) طبقتها المؤسسة العامة للرعاية السكنية على المواطنين الذين استلموا بيوتهم قبل أيام في القطعة 8 من مدينة سعد العبد الله. 
هذه القطعة كان قد وزع القسم الأول منها في العام الماضي (أكثر من 600 بيت) بينما أبقي القسم الثاني (أكثر من 800 بيت) للتوزيع في هذا الشتاء. 
والمفاجأة أن من استلم بيته في القسم الثاني اكتشف أن المواصفات الظاهرة لبيته تقل كثيراً عن مواصفات القسم الذي وزع في العام الماضي رغم أن المشروع واحد، والقطعة واحدة، وثمن البيت على المؤسسة والمواطن واحد، ولكن الشركة المنفذة (أو المتنفذة لا فرق) تختلف. 
وفيما يأتي أهم الاختلافات الظاهرة للوهلة الأولى، وأما ما خفي عن الأعين من جودة البناء ومتانته، فالله العالم به!!
1. تم إلغاء الباب الخارجي الكبير، والاكتفاء بباب حديدي واحد للبيت مما يعني توفير مبلغ الباب على الشركة .
2. تم إلغاء التاج الخرساني للباب الخارجي، والذي كان موجوداً في بيوت العام الماضي مما يعني توفير الخرسانة على الشركة المنفذة.
3.تم إلغاء جهاز الانتركم الذي تم توزيعه وتركيبه في بيوت القسم الأول مما يعني توفير قيمته وتركيبه على الشركة المنفذة.
4. كان (درابزين) السلم الداخلي للبيوت في القسم الأول محلى ببرواز سميك من الخشب تم إلغاؤه من بيوت القسم الثاني والاكتفاء بقطعة نحيفة وقبيحة من الحديد تسبب الأذى لمن يستند عليها، وتم توفير ذلك لصالح الشركة المنفذة.
5. تم إلغاء السنادر الأربعة في بيوت القسم الثاني رغم تواجدها في بيوت القسم الأولى مما يعني توفير قيمة لا بأس بها من الخرسانة المسلحة في كل بيت لصالح الشركة المنفذة.
6. كانت سطوح بيوت القسم الأولى مكسوة بالكاشي بينما تم الاكتفاء بطبقة من الإسمنت في بيوت القسم الثاني مما يعني توفير قيمة الكاشي في أكثر من 800 بيت لصالح الشركة المنفذة؟
7. سور السطح منخفض كثيراً عن مثيله في بيوت القسم الأولى، وبالطبع ففي ذلك توفير لصالح الشرطة المنفذة.
الخلاصة أننا أمام (استرخاص) وتوفير لا يقل عن عشرة آلاف دينار في تنفيذ كل بيت، وإذا ضربنا ذلك في عدد البيوت المنفذة لوجدنا أننا أمام مبلغ يقرب من عشرة ملايين دينار كويتي أخذت من المواطن الكويتي دون وجه حق!!
Copy link