عربي وعالمي
مؤكداً.. رفضوا رجوعهم لأبيهم الصدر والمكتب الشريف

الصدر: العصائب.. مجموعة قتلة لا دين لهم تدعمهم إيران

رداً على سؤال لأحد أتباعه عن موقفه من “عصائب أهل الحق” التي قررت إلقاء السلاح والانخراط في العملية السياسية الأسبوع الماضي، قال الزعيم العراقي الشيعي مقتدى الصدر في بيان : “اليوم حيث جاءت فرصة الانتخابات بانت نواياهم وبان مدى عشقهم للسياسة الدنيوية وكراسيها”، متهماً إياها بقتل سياسيين وعناصر في الجيش والشرطة العراقيين بحجة “العمالة”، مقرا للمرة الأولى بأن إيران مسؤولة عنها.


وأوضح الصدر “لقد طلبت من مسؤوليهم في الجمهورية الإسلامية أن يغيروا اسم العصائب وأن يغيروا القيادة الثنائية ليكون باباً لرجوعهم لأبيهم الصدر والمكتب الشريف، فأبت كل الأطراف ومنهم العصائب ذلك”.


 وهاجم الصدر العصائب بشدة وقال “إنهم سلموا أسلحتهم لينخرطوا في العملية السياسية التي كانوا يقتلون أفرادها ابتداء بالشهيد صالح العكيلي”، وتابع “واستمروا بقتل أفراد الجيش العراقي وشرطته مدعين عمالتهم”، متسائلا “فلماذا تنخرطون بالعملاء؟”، ووصفهم بأنهم “عشاق للكراسي” و”مجموعة قتلة لا دين لهم”.


 يشار الى أنها المرة الأولى التي يشير فيها الصدر الى أن إيران تدعم هذه المجموعة التي كانت واشنطن تتهمها باستمرار بدعمها، فيما كانت طهران تنفي علاقتها بها.


 واتهم الجيش الأمريكي طهران بدعم ثلاثة فصائل شيعية مسلحة هي “عصائب أهل الحق” و”كتائب حزب الله” و”لواء اليوم الموعود” الذي يقوده الصدر.

Copy link