عربي وعالمي
بعد تفجيره 10 مرات خلال 2011

«الأردن» يطالب «مصر» بحماية خط الغاز

قال وزير النقل الأردني علاء البطاينة، الأحد، إنه طلب من الحكومة المصرية الحفاظ على أمن خط الأنابيب الذي ينقل الغاز المصري إلى المملكة والذي سبق أن تعرض لعشرة حوادث تفجير عام 2011، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية.
 
وخلال لقائه مع الدكتور كمال الجنزوري، رئيس مجلس الوزراء، على هامش اجتماعات الجمعية العمومية لشركة الجسر العربي للملاحة أكد  البطاينة ضرورة الحفاظ على أمن خط الغاز المصري لضمان عدم انقطاع وصوله إلى الأردن حسب الاتفاقيات الموقعة بين الطرفين.
 
وكان وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام والاتصال راكان المجالي، قد قال في تصريحات نشرت السبت، إن بلاده عرضت على مصر المساعدة في حماية هذا الخط، لافتا إلى أن مصر رفضت هذا الاقتراح، مشدداً على أن الأردن يتفهم رفض المصريين، رغم أن العرض جاء بشكل أخوي، وليس من باب التفوق.
 
وكان الأردن، حسب المجالي، قد عرض تركيب كاميرات مراقبة وتوفير عناصر أمنية أردنية للتأمين التدريب.
 
وخط الأنابيب، الذي تعرض لـ10 تفجيرات في 2011، ينقل الغاز المصري إلى الأردن الذي يستورد 80% من احتياجاته من الغاز المصري، بما يعادل 6.8 ملايين متر مكعب من الغاز يومياً، كما ينقل خط الغاز إلى إسرائيل التي تستورد 43% من احتياجاتها، وتستخدمه لإنتاج 40% من الطاقة الكهربية التي تغذي مدنها ومصانعها.

Copy link