برلمان

عبدالله هذال يطالب بتغيير المنهجية الحكومية

أعرب مرشح الدائرة الرابعة عبدالله هذال المطيري عن تقديره لحنكة سمو امير البلاد ونزعه لفتيل الأزمة التي كادت أن تعصف بالبلاد مؤخرا نتيجة الاحتقان السياسي الأخير فيما بين السلطتين مشيراً إلى أن سموه ساهم بحكمته السياسية في إخماد أزمة سياسية نحن في غنى عنها بعدما تم قبول استقالة رئيس الحكومة السابق وحل مجلس الأمة حلاً دستورياَ.



وقال المطيري في تصريح صحفي أن سمو الأمير أعاد الأمور إلى نصابها الصحيح باعطاء الناخبين الفرصة للتغيير والاختيار مجددا فيما بين المرشحين ليقودوا زمام الأمور للمرحلة القادمة بعد الدمار الإداري والفساد الذي لحق بمعظم مفاصل الدولة، متمنياً من العلي القدير أن يديم الأمن والامان على دولة الكويت ودول الخليج العربي مثمنا دعوة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله لاتحاد دول الخليج راجيا أن تؤخذ هذه الدعوة على محمل الجد وتكييفها حسب ما يناسب طبيعة تكوين عناصر دول مجلس التعاون ليتوافق مع رغبات المواطنين داعيا المرشحين لتبني هذه الدعوه لاهميتها بالنسبة للاوضاع والاخطار المحيطه بنا لانني مقتنع تماما بمفهوم الاتحاد الخليجي العربي الذي يحقق الامن الاستراتيجي المنشود لهذه الدول في عصر العولمه وتكوين التجمعات المختلفه.



ورأى المطيري أنه رغم تغيير رئيس الحكومة إلا أن المنهجية الحكومية لم تتغير إذ أن النهج السابق لا يزال قائما وهذا الأمر ليس بطموح الشارع الكويتي مشددا على ضرورة أن يتبنى رئيس الحكومة منهجية جديدة تتناسب والمرحلة المقبلة وفق برنامج أولويات متكامل.



وتمنى من المرشحين ان يكون تنافسهم تنافسا شريفا، وأن يبتعدوا عن التجريح الشخصي، وأن يكونوا خير مثال لأهل الكويت في تحابهم وتوادهم  خاصة وان هذه الانتخابات ما هي إلا أيام عابره من عمرنا ستنقضي في فتره زمنيه قصيره راجيا الا يتم ترك أي اثر في النفوس مثمنا دور شباب الوطن المخلص في التفاعل بالدفاع عن الحقوق الدستوريه ومحاربة الفساد.

Copy link