عربي وعالمي

سياسيون يطالبون خامنئي بترك منصبه

كشف المساعد السياسي لقائد الحرس الثوري لعميد علي أشرف نوري أن هناك شخصات سياسية مقربة من المرشد الأعلى علي خامنئي قد التقت به قبيل التوترات التي صاحبت الانتخابات الرئاسية الأخيرة، أخبروه أنه لا أحد يرغب فيه وأن هناك حالة فرض لولاية الفقيه.
وقد أخبر المساعد السياسي لقائد الحرس الثوري العميد علي أشرف نوري عددًا من قيادات الحرس والبسيج أن هناك شخصيات سياسية مقربة من المرشد علي خامنئي طالبته بترك منصبه.
وكانت مصادر مطلعة من داخل إيران قد ذكرت أن المرشد علي خامنئي أمر باعتقال عدد من الأعضاء البارزين في الحرس الثوري، والتحقيق معهم ومع آخرين لم يتم اعتقالهم حول ما قيل عن محاولة لاغتياله.
وأوضحت المصادر أن بين الذين تم اعتقالهم، والتحقيق معهم حتى الآن، عددًا من أفراد الحرس الشخصي لخامنئي نفسه.
Copy link