محليات
عبر عن فرحته بالقبض عليه قبل تنفيذ مخططاته

إرهابي سعودي متهم باستهداف “الكويت”.. “يعترف”

المتهمون السعوديون الذين اتخذوا من المملكة السعودية منطلقًا لهم من أجل استهداف القوات الأمريكية في الكويت، والتخطيط لضرب مواقع حيوية لشركة أرامكو السعودية، وذلك بعد اعتناقهم المنهج التكفيري، وتحريضهم ضد ملك السعودية، مثلوا أمام المحكمة اليوم، للتحقيق معهم بشأن ما نسب إليهم من تهم.
وبين الإنكار والاعتراف بالجريمة، كانت إجابات الـ 11 متهمًا؛ إذ أنكر المدعى عليه (الأول) الاتهامات الموجهة إليه من المدعي العام وقال: “كلها غير صحيحة”، في حين طلب المتهم الثاني مهلة للتفكير في الإجابة، وبعدها أقر معترفًا، معبرًا للمحكمة عن ندمه الشديد عما بدر منه وشكره للدولة وولاة الأمر، وفرحه بالقبض عليه قبل القيام بعمل إجرامي، حيث اتضح له الحق والصواب.
أما المتهم الثالث، فمع إنكاره لما نسب إليه، اعترف بذهابه لإيران بقصد دخول أفغانستان وتم القبض عليه في إيران، وسجن هناك، مؤكدًا أن ما فعله كان بدافع الحماس فقط”، فيما أنكر المتهم السابع كل ما نسب إليه مما تلاه المدعي العام في لائحة الدعوى، عدا جزئية “أنني بحثت لزميلي في العمل وهو أحد المتهمين في هذه القضية عن بيت لأجل أن يسكن فيه هو وعائلته، ويكون قريباً من عمله في مدينة الخفجي”.
وأجاب المدعى عليه ( العاشر ) شفاهة بأن ما ذكره المدعي العام في لائحة الدعوى من التهم الموجهة إليه غير صحيحة، إلا موضوع تبليغ والد أحد المتهمين بالتنظيم بإخفاء ما يوجد في غرفة ابنه، أما المدعى عليه ( الحادي عشر) فطلب تحرير الرد وتقديمه مكتوباً في جلسة قادمة.
يأتي هذا، فيما طلب المدعى عليهم “من الرابع إلى التاسع” تكليف محامٍ يختارونه من المحامين المعتمدين من الوزارة وتكون التكلفة على حساب الوزارة.

Copy link