برلمان

المطيري: الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع “البدون” يسير ببطء

قال مرشح الدائرة الثانية  المهندس محمد عويد المطيري ان خطوات الجهاز المركزي لمعالجة قضية البدون تسير ببطء ولا تصل الي طموح المطالبين بحل القضية  وجمعيات حقوق الانسان الكويتية والمطلوب الاسراع  بخطوات الحل الجذري والشامل ودعم الجهاز في تجاوز العقبات لكي يتحقق النجاح في حل قضية انسانية طال دراستهاعلي مدي عقود مضت. 
 وفي هذا الاطار تأتي حملة المرشحين لمجلس 2012 منسجمة مع هذه الجهود لإنهاء هذا الملف مع ضرورة التزام تثمين مسؤوليات الجهاز وجهود العاملين به ودعم توجهاتهم وتقدير المسؤولية التي صارت على عاتقهم  وليس من المنطق الخروج عن الاطار القانوني الذي شيدته الدولة لحل المشكلة بتقديم خيارات قد تضعف المسار الذي تبناه الجهاز والذي بدأ في عمله.
 واشارالعويد انه لابد من الاعتراف بأن خروج الكويت من هذا المأزق المحرج يفرض تعاون مجلس الأمة القادم مع الحكومة متضامنة مع اجهزتها المختصة ليكون مشروع الحل مشروعا وطنيا مدعوما من جميع الجهات ومقبولا لدى الرأي العام  ومنصفا للبدون المستحقين بدون مزايدات وبدون توسلات النواب للمكاسب البرلمانية وخاصة انهم من نسيج المجتمع الكويتي وأخوةلنا ومنهم من سالت دمائهم في سبيل الكويت ورفع اسمهما في عدة محافل دولية وحروب عربية وحرب تحرير الكويت ابان الاحتلال ومنهم من قضي فترة الاحتلال اسيرا لدي قوات المغبور صدام حسين وهل كانوا يعلمون ان سراحهم سوق يطلق ام انهم سوف ينضمون الى كوكبة شهداء الكويت.
 ولهذا فان مصلحة الكويت تتطلب ان تتضافرجهود جميع المرشحين  للاسراع في الانجاز دون المزيد من ارباك أوتعقيدات يستحيل حلها فالعبرة هنا بنصرة المظلوم وليس تأخير الحل الذي سوف يؤدي الي مشاكل امنية لاتحمد عقباها.
Copy link