منوعات
طالبتها بالتوسط لإطلاق سراح سجنائها في جوانتنامو

«طالبان» في قطر.. لا اعتقال ولا اغتيال

الاتفاق التاريخي الذي أعلنته حركة “طالبان” الأفغانية بموافقتها على فتح مكتب لها في قطر لاقى اهتماماً واسعاً في الأوساط الإعلامية المختلفة، ومنها صحيفة “الاندبندنت” التي أبرزت أن الهدف من وجود هذا المكتب هو توفير مظلة تتيح لقادة طالبان الاتصال والتفاوض مع الولايات المتحدة الامريكية والدبلوماسيين الغربيين دون خوف من اعتقال او اغتيال.

وبحسب الصحيفة، فقد نظر إلى قطر باعتبارها مكاناً مناسباً حيث سيتيح ذلك النأي بالمباحثات عن قبضة وكالة الاستخبارات الباكستانية القوية والتي تحيط بها الشكوك بشأن رعاية ودعم الحركة سراً، كما أن عملية افتتاح هذا المكتب تمثل أول خطوة ملموسة للحركة للتوجه نحو السلام بعد عقد من الحرب.

ويرى الغربيون والمسؤولون الأفغان أن فتح المكتب يعد خطوة مهمة –إلى جانب المحاولات السرية للتفاوض- للتوصل إلى إنهاء الحرب في أفغانستان التي استمرت عقدا من الزمان.

وكانت حركة طالبان الأفغانية قد أعلنت الثلاثاء أنها توصلت إلى اتفاق مبدئي لإقامة مكتب ارتباط لها في دولة قطر، وأنها طلبت من قطر التوسط لإطلاق سراح سجنائها المعتقلين في سجن جوانتنامو.

وحسب ما ذكرته (BBC) العربية، فقد جاءت هذه الخطوة بدفع ودعم امريكي والماني، ويبدو ان البلدين قد تخليا عن شرطهم السابق والقائل بوجوب تخلي طالبان عن السلاح قبل الانخراط معها في مفاوضات. ويبدو الآن ان الدفع باتجاه السلام، رغم تردد الرئيس كرزاي، قد بدأ بالفعل.

Copy link