برلمان
من نحو مليون دينار.. قفزت إلى 15 مليوناً خلال عام واحد

((سبر)) تنشر عقد البيع الخاص بالعضو السابق والمرشح الحالي

يبدو أن للانتخابات مفعولها السحري في رفع قيمة الشركات التجارية، الناجحة منها وحتى الخاسرة والمقتربة من حدود الإفلاس.

شركة “نور كابيتال ماركتس للوساطة المالية”، وهي الشركة التي أثارت الزميلة الراي قضية بيع أسمهما بقيمة فلكية خارج البورصة، لمصلحة نائب سابق ومرشح حالي بالإضافة إلى مرشح آخر سبق له خوض غمار انتخابات مجلس الأمة ولم يحالفه النجاح، كانبب قد تم بيعها من قبل الشركة الأم “نور للاستثمارات المالية” في ديسمبر 2010 وبمبلغ لا يتجاوز مليون و230 ألف دينار كويتي فقط لا غير، أي أن الشركة التي لم تكن قيمتها تساوي أكثر من مليون ومئتين وثلاثين ألف دينار قبل عام واحد فقط، تم بيعها لمصلحة هؤلاء المرشحين بما يزيد على 1219 % من قيمة بيعها الأصلية.






وقد تحصلت على صورة لعقد البيع ما بين النائب السابق والمرشح الحالي في الدائرة الثالثة سعدون حماد وشركة الشمس للاستثمار. ويذكر أن شركة الشمس للاستثمار تم تأسيسها في عام 2007 من قبل قائد عسكري سابق برأس مال قدره 15 مليون دينار ولم يذكر لها أي نشاط استثماري أو تجاري منذ تأسيسها وحتى اللحظة.



كما أن المرشح الآخر المستفيد من عملية البيع المثيرة للشك والريبة كان أحد أعضاء مجلس إدارة شركة نور للاستثمارات المالية في وقت سابق.









Copy link