منوعات

أقوى مدمرة بريطانية في طريقها إلى الخليج

منطقة الخليج، التي تشهد توتراً متزايداً عقب تهديدات إيران بإغلاق مضيق “هرمز” رداً على تهديدات أمريكية بالإضرار بتجارة طهران النفطية عبر عقوبات اقتصادية، يبدو أنها ستشهد قريباً أقوى السفن البحرية البريطانية، حسب ما كشفت صحيفة بريطانية، السبت.
 
صحيفة “ديلي تليجراف” البريطانية أوضحت أن البحرية الملكية البريطانية تعتزم إرسال المدمرة (إتش إم إس ديرنج) إلى منطقة الخليج، في أول مهمة لها، في الوقت الذي يشهد فيه تصاعد التوترات في المنطقة الحيوية من الناحية الاستراتيجية.
 
وقالت الصحيفة إن المدمرة، وهي من طراز “45” وتكلف تصنيعها مليار جنيه إسترليني، مزودة بأحدث رادار بحري في العالم، لديه القدرة على تتبع تهديدات مركبة من الصواريخ والطائرات المقاتلة، مشيرة إلى اعتقاد قادة سلاح البحرية بأن نشر هذه المدمرة سيرسل رسالة مهمة إلى الإيرانيين، بسبب قوة النيران لهذه المدمرة والتكنولوجيا المتقدمة المزودة بها.
 
وأوضحت الصحيفة أن “المدمرة، التي ستغادر ميناء بورتسماوث الأربعاء المقبل، تحمل طاقما يضم 190 فردا، وسوف تعبر قناة السويس، وتدخل الخليج في وقت لاحق من الشهر الحالي، لتحل محل فرقاطة من طراز (23) موجودة هناك حاليا”.
 
وكان مسؤولون إيرانيون، قد هددوا في الأسابيع القليلة الماضية، بإغلاق مضيق “هرمز” إذا أضرت عقوبات جديدة بصادرات طهران من النفط، وهددوا هذا الأسبوع باتخاذ إجراءات إذا أعادت الولايات المتحدة حاملة طائرات أمريكية إلى الخليج.
 

Copy link