سبر أكاديميا

رابطة تدريس التطبيقي ناقشت مع المليفي تطوير التعليم

أعلن رئيس رابطة أعضاء هيئة التدريس في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب د. معدي العجمي إنه ترأس وفدا من الرابطة للقاء وزير التربية ووزير التعليم العالي أحمد المليفي وتم خلال اللقاء مناقشة عددا من القضايا الشائكة الخاصة بأعضاء هيئة التدريس والتعليم في الكويت بشكل عام.



وقال د.العجمي أن الوفد طرح على وزير التربية ووزير التعليم العالي أ.أحمد المليفي عدة قضايا هامة تشغل أعضاء هيئة التدريس بالهيئة، جاء على رأسها قضية فصل القطاعين والبدء بإنشاء جامعة جابر، مشيرا إلى أن الوفد أوضح للوزير بأن اللجنة التعليمية وافقت على مشروع إنشاء جامعة جابر للعلوم التطبيقية و بأنه لا مانع أن تكون الدراسة 2 + 2   ، وبأن وزير التربية قد خاطب من قبل مدير عام الهيئة لعرض الموضوع  على مجلس إدارة الهيئة، خاصة وأن هناك برامج بكالوريوس جاهزة للتطبيق، حيث قامت كل من كلية الدراسات التكنولوجية، وكلية الدراسات التجارية، وكلية العلوم الصحية بالانتهاء من كافة الدراسات المتعلقة بهذا الأمر وأصبح نظام البكالوريوس ينتظر فقط القرار للبدء بتطبيقه، خاصة وأن الهيئة تمتلك الموارد البشرية والمكانية التي تؤهلها لذلك، ففي كلية الدراسات التكنولوجية هناك 3 برامج بكالوريوس جاهزة للتطبيق وهي الهندسة الكيميائية والهندسة الكهربائية والهندسة الميكانيكية، وكذلك كليتا العلوم الصحية والدراسات التجارية لديهما برامج جاهزة لتطبيق البكالوريوس.



وطالب د.العجمي بالاهتمام بمشروع الجامعات الحكومية التي وردت بخطة الحكومة والعمل على البدء بها، إضافة لضرورة عقد اجتماع عاجل لمجلس إدارة الهيئة للبت في معايير صرف الساعات الإضافية، وكذلك ضرورة قيام الوزير بمخاطبة وزارة المالية لتوفير الاعتمادات المالية اللازمة، ودعم مشروع الكادر الجديد الذي تقدمت به الرابطة، وغيرها من القضايا الأخرى التي تساهم في تطوير الهيئة والارتقاء بالعملية التعليمية بها، فضلا عن القضايا التي تهم أعضاء الهيئة التدريسية بشكل خاص، وتوجه بالشكر للوزير المليفي على حسن استقباله للوفد وتفهمه للمطالب العادلة للرابطة.



من جانبه أكد وزير التربية ووزير التعليم العالي أ.أحمد المليفي عن دعمه الكامل للقضايا العادلة التي طرحتها الرابطة، وقال أنه سيسعى لعقد اجتماع قريب لمجلس إدارة الهيئة “لدي تفاؤل بأن يتم عقد اجتماع مجلس الإدارة قبل الانتخابات القادمة”، وفيما يخص معايير صرف مخصصات الساعات الإضافية أكد الوزير على التزامه بتوفير الاعتمادات المالية اللازمة “طالما أننا أقررنا المعايير فلا بد أن نقر الاعتمادات المالية”، كما وعد بأنه سيسعى على موضوع الكادر ويدعم إقراره “أكدنا للسيد عبد العزيز الزبن بأن ما ينطبق على أساتذة الجامعة فإنه ينطبق على أساتذة الهيئة”.



 وأشار الوزير المليفي إلى أن أعضاء المكتب التنفيذي المكلف بدراسة متطلبات إنشاء الجامعة الثانية من الممكن أن تشكل لجان عديدة من المكتب التنفيذي وأن يكون أساتذة التطبيقي أعضاء فاعلين في تلك اللجان، كما أعلن عن كامل دعمه لمشروع الجامعات الحكومية. 

Copy link