برلمان
العجمي يؤكد على أن الأوبئة ومكافحتها من وظائف الدولة

الدويسان: الاستحياء في التعامل مع داء “السحايا” نتاج تردي الخدمات الصحية

طالب مرشح الدائرة الأولى النائب السابق فيصل الدويسان الحكومة ممثلة بوزير الصحة الحالي والقادم في الحكومة المقبلة بالسعي الجاد والتحرك الفعلي للنهوض بالخدمات الصحية لترتقي إلى مستوى طموح المواطن وأن تكون صحة المواطن أهم أولويات الحكومة.
وقال الدويسان: “إننا ما زلنا نعاني من تردي مستوى الخدمات الصحية في البلاد سواء من قلة المستشفيات أو من ناحية الجودة، بداية من عدم اكتراث وزارة الصحة في هجرة الأطباء المتخصصين وأصحاب الكفاءة وانتهاء بما يحصل حاليا بانتشار مرض السحايا وظهور عدة حالات، وتحرك الوزارة على استحياء وكردة فعل بعد ما أثار الإعلام هذا الموضوع ومازالت الرؤيا غير واضحة والمواطن في قلق مستمر”.
وتابع: “رغم الوفرة المالية التي تحظى بها الدولة ولله الحمد لا نجد توسعا في بناء المستشفيات لتغطية الكثافة السكانية المتزايدة وتخفيف الضغط على المستشفيات الموجودة، وحتى المستشفيات التي افتتحت في السنوات الأخيرة هي عبارة عن تبرعات من أهل الخير والشركات الكبرى وليس من مشاريع وزارة الصحة”.
من جانبه شدد مرشح الدائرة الرابعة د.ثقل العجمي على أن تكون الحكومة شفافة في قضية مرضى السحايا، الذي كثر الحديث عنه في الآونة الأخيرة، منوهاً على أنه على الحكومة أن تنفي أو تؤكد ما تم تداوله. 
وقال العجمي: “الوقاية من الأوبئة والأمراض ومكافحتها هي من وظائف الدولة الرئيسية، كما نصت المادة 15 من الدستور، وعلى والحكومة أن تكون شفافة في قضية مرض “السحايا” بأن تؤكد أو تنفي المعلومات التي يتداولها الناس حول انتشار المرض”.


Copy link