رياضة

عبدالرحمن العتيبي يحصد اللقب .. في ماراثون الصمود

تمكن الفارس “عبدالرحمن العتيبي” من حصد المركز الأول في اختتام سباق ماراثون الفروسية للقدرة والتحمل، وجاء خلفه الفارس “أحمد الهاشمي”، وحل في المركز الثالث الفارس الشيخ “مشاري الصباح، في حين جاء رابعًا الفارس “مبارك الجبري”.
وأعرّب “العتيبي” عن سعادته بهذا الفوز، مشيرًا إلى أن الإصرار على التدرّب، مع عزيمة التحمل كانت طريقه لتحقيق النصر.
وكان راعي الماراثون الشيخ “مشاري الصباح” حاضرًا، وكذلك “عادل بوحيمد” صاحب مربط فروسية فرسان الخليج.
وهنأ الشيخ “مشاري” الفائزين بالمراكز الأولى، معتبرًا الجميع فائزًا في هذه المنافسة، مشيرًا إلى أن الكل بذل جهد للوصول إلى هذه النتيجة، ولكن التفوّق في النهاية كان للأكثر قدرة على الوصول أولًا والتحمل، وهو الذي نال المركز الأول.
فكرة الماراثون .. كيف بدأت!؟
وتأتي فكرة هذا الماراثون كما أشار الشيخ “مشاري الصباح” إلى فكرة تم طرحها على الإخوة أصحاب الخيول، والذين وافقوا عليها ودعموها دون تقصير.
وفي كل موسم تكون المساعي كبيرة، في اختبار الخيول والفرسان، معتبرًا نفسه مقصرًا بحق الفرسان، لاسيما الفائزين منهم، مشيرًا إلى أن الجوائز لا تفيهم حقهم، وهي لا تعدو تكريمًا لهم.
بوحيمد: إقامة الماراثون بجهد فردي .. والشيخ مشاري الداعم الوحيد
صاحب المربط “عادل بوحيمد” أكّد بان إقامة الماراثون كان بجهد فردي دون مساعدة أحد، باستثناء الدعم المعنوي الذي يقدمه الشيخ “مشاري الصباح”، وتأتي بدعوته لأصحاب الخيول للمشاركة.
وأشار “بوحيمد” إلى الفروسية التزام وأخلاق، وهو مبدأ يؤمن فيه كعربي، مؤكدًا إلى أن سينقل هذه الفكرة لأبنائه، خاتمًا حديثه بشكر كل من شارك في الماراثون ودعمه، والفائزين كذلك.. مؤكدًا على أن فكرة الماراثون لن تنقطع إحياءً لذكرة الآباء والأجداد.
Copy link