محليات

حكاية الموظف “الجاهل” في بلدية الكويت

بعد أن مكث سنوات في مكتب مدير عام البلدية، صدر قرار بنقل موظف يسمونه الجاهل  (لفرط جهله) إلى مكتب مدير بلدية العاصمة للعمل بالمسمى نفسه وهو (ملاحظ نظافة).. أما أسباب النقل فتتلعق بانقطاعه عن الحضور إلى مقر العمل منذ نحو سنتين، أو منذ أن ذاع صيته ونفخ ريشه وصار يحاكي الطاووس في مشيته..


ذلك “الجاهل” لم يطل به البقاء في مكانه الجديد (بلدية العاصمة) حتى بادر مديرها إلى نقله إلى قسم النظافة في بلدية منطقة القادسية، إذ عرف عن هذا المدير الحزم في تطبيق القانون بعيداً عن المجاملات الشخصية.


مدير بلدية العاصمة خاطب ذلك الجاهل وأفصح له بأن قراراً صدر بنقله (بنفس المسمى السابق) إلى قسم النظافة في بلدية منطقة القادسية وعليه أن يباشر عمله من هناك.. لكن الجاهل لم يرق له الأمر، خصوصاً أنه أيقن أن قرار النقل إنما هو نوع من أساليب التأديب.

Copy link